الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

الانسحاب من “موروكو 2026” ثمن دعم ترامب لمغربية الصحراء

الخميس 17 مايو 11:05

قال مصدر ديبلوماسي، في تصريح خص به صحيفة “الأسبوع”،  إن ترامب أخبره خلال جلسة شخصية بأن انسحاب المغرب من تنظيم كأس العالم 2026 هو الخطوة التي ينبغي اتخاذها ثمنا للدعم الأمريكي للمملكة في ملف الصحراء.
وأكد المصدر الدبلوماسي أن جلسة شخصية مع دونالد ترامب، كشف فيها أن انسحاب المغرب من تنظيم كأس العالم 2026، هو الخطوة التي يجب القيام بها، مؤكدا “إيجابية” نقاشه مع الرئيس إيمانويل ماكرون في ملف الصحراء، وأن المساعدة الأمريكية قدمها إلى باريس، التي طالبت بخطوات منها تجديد ولاية “المينورسو” لستة أشهر فقط، ويكون معها الدخول في مفاوضات مباشرة بين المغرب والبوليساريو، أو الاحتكام إلى الفصول الأخرى وطرق أخرى، على حد قوله.
وأضاف المصدر، وفق ما نقلته صحيفة “الأسبوع”، أن الدبلوماسية الأمريكية، رأت أن تضغط على المغرب في قضية الصحراء، بعيدا عن الاتحاد الإفريقي قبل أن يهدد الرئيس الأمريكي الأفارقة الداعمين للترشيح المغربي، مضيفا: “لم يكن ترامب متخفيا في هذه اللعبة التي أرادت إزاحة الترشيح المغربي مباشرة، وهو يحدد من جديد، موقع المملكة في الخريطة الأمريكية، إيذانا بالتدخل في استراتيجية المملكة بإفريقيا، وفي باقي الملفات”.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن دعمه للملف المشترك بين بلاده وكندا والمكسيك لاستضافة كأس العالم 2026، مهددا الدول التي تنوي تأييد ملف المغرب المنافس للملف المشترك.
وغرد ترامب على تويتر: “اشتركت الولايات المتحدة مع كندا والمكسيك في ملف قوي لاستضافة كأس العالم 2026. سيكون من المخجل أن تعارض الدول التي نساندها دائما عرض الولايات المتحدة. لماذا يتعين علينا مساندة هذه الدول بينما هي لا تساندنا بما في ذلك في الأمم المتحدة”.
وتسبب الأمر في توجيه اتهامات للاتحاد الدولي باحتمالية تعرض الملف الغربي للظلم، وطالت الاتهامات رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، السويسري جياني إنفانتينو، بالتدخل في عملية اختيار الدولة المنظمة للمونديال ومنع المغرب من الوصول لمرحلة التصويت.
وتقدم المغرب للمرة الخامسة بملف ترشيح لاستضافة البطولة التي ستقام للمرة الأولى بمشاركة 48 منتخبا بدلا من 32 حاليا، وسيكون في مواجهة ملف ترشيح مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.
وفي ترشيحه، يعتزم المغرب الاستضافة على 12 ملعبا في 12 مدينة، منها خمسة ملاعب جاهزة سيتم تجديدها، وبناء ثلاثة أخرى حديثة.
أما الملف الثلاثي الأمريكي الكندي المكسيكي، فيعول على 23 مدينة تم اختيارها ضمن لائحة أولية (بما في ذلك 4 مدن كندية و3 مكسيكية)، على أن تتضمن اللائحة النهائية 16 مدينة بملاعب يبلغ معدل طاقتها الاستيعابية 68 ألف متفرج، “مبنية وعملية”.
وستقوم لجنة تقييم تابعة للفيفا مكونة من خمسة أعضاء، بالتوجه إلى الدول المرشحة وتنقيط الملفين، مع إمكانية استبعاد “تلقائيا” أي ملف يعتبر غير كاف، قبل عملية اختيار البلد المضيف المقرر أن تجري في 13 يونيو المقبل، عشية انطلاق مونديال روسيا 2018.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٥٠

المغاربة على رأس الحاصلين على جنسيات أوروبية

الأربعاء ٢٤ مايو ٢٠١٧ - ٠٦:٠٥

اعتداء مانشستر يسرع قوانين الإرهاب في فرنسا!

السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:١١

قمر محمد السادس يتمتع بتطبيقات عسكرية

الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:٣٠

اقتراب الحسم في الغاء تقاعد البرلمانيين