ifada إفادة

ifada إفادة


Flying Carnet "الإسرائيلية" تستأنف رحلاتها المباشرة إلى المغرب

الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 09:20 , افادة
 Flying Carnet بعد قطيعة جوية دامت زهاء 20 سنة، Flying Carnet "الاسرائيلية" تنظم رحلات مباشرة صوب مدن مغربية

شرعت وكالة الأسفار "الإسرائيلية" Flying carnet في تنظيم رحلاتها الجوية بين "اسرائيل" وبعض المدن المغربية، بعد قطيعة جوية دامت زهاء 20 سنة.
 ونقلا عن موقع "بلادي"، فإن الحكومة المغربية أعادت منح الترخيص للشركة المذكورة بسبب تزايد عدد السياح الوافدين من "اسرائيل" إلى المغرب سنويا.
وحسب نفس المصدر، فإن وكالة الأسفار Flying carnet ستنظم رحلات من "اسرائيل" نحو المدن المغربية الآتية؛ الدار البيضاء، مراكش، طنجة ووجدة بتكلفة 600 دولار أمريكي، وذلك ابتداء من شهر ماي 2020.

كما تقدم الشركة عرضا خاصا تبلغ تكلفته 1000 دولار أمريكي للسياح الراغبين في السفر عبر رحلات مباشرة مدتها سبع ساعات من "اسرائيل" إلى المغرب مع الإقامة بالفندق وتقديم وجبة فطور.
وقد أوقفت الشركة "الإسرائيلية" رحلاتها سابقا بقرار من السلطات المغربية بعد أن نظمت العديد من النشاطات الجوية من "اسرائيل" إلى مراكش، غير أن قرار المغرب لم يمنع الشركة المذكورة من نهج أسلوب التحايل وتنظيم رحلات غير مباشرة عبر فرنسا وإسبانيا.
كما كان بإمكان السياح "الإسرائيليين" أن يستفيدوا من الرحلة المباشرة لمدة 7 ساعات والإقامة في الفندق مع وجبة الفطور، مقابل 1000 دولار. وكانت هذه الشركة تزاول نشاطاتها بين المغرب و"اسرائيل" ولديها مكتب في الرباط، قبل أن تتوقف عن نشاطاتها بقرار من السلطات المغربية، لكن الوكالة كانت تتحايل على هذا المنع من خلال تنظيم رحلات من "اسرائيل" إلى المغرب، عبر فرنسا وإسبانيا.

وبالرغم من منع الرحلات المباشرة إلا أنه تم تسجيل زيارة ما يقارب 80 ألف سائح "اسرائيلي" للمغرب السنة الماضية بنسبة ارتفاع قدرها 32 في المائة مقارنة مع السنة التي قبلها، وفق دراسة نشرتها مجلة La vie Éco .
ويذكر أن نشاطات المكتب الوطني للسياحة مجمدة في "اسرائيل"، شأنه شأن باقي الدول العربية باستثناء مصر والأردن.
 وجدير بالذكر أن أغلب السياح "الاسرائيليين" الوافدين إلى مدن الدار البيضاء، مراكش وفاس تربطهم بها علاقة تاريخية وروحية لأن بعضهم كان قد عاش بها قبل الهجرة إلى "اسرائيل".
وكشف تقرير لصحيفة "اسرائيل أخبار" أن عددا من السياح المسلمين زاروا "اسرائيل" سنة 2018 رغم قطع دولهم العلاقات معها، ويشير نفس التقرير إلى أن المغاربة الذين زاروا "اسرائيل" العام الماضي، قد احتلوا المرتبة الثالثة عربيا، حيث بلغ عددهم  2108 زائر بعد الأردن ومصر تليه تونس وقطر وعمان والجزائر والإمارات والسعودية.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :