ifada إفادة

ifada إفادة


"49 شخصية" وازنة تقضي ليلة رأس السنة 2020، بمراكش

السبت 04 يناير 2020 - 20:35 , بقلم رشيد خاليص
المدينة الحمراء
"المدينة الحمراء" استقبلت خلال احتفالات رأس السنة 2020، 49 شخصية بارزة عربيا ودوليا

اختارت شخصيات وازنة من عوالم السياسة والفن والرياضة والمال والأعمال، قضاء ليلة رأس السنة الميلادية 2020 بمدينة مراكش.
وكان من أبرز هذه الشخصيات (49 شخصية)، رئيس الوزراء السابق للمملكة المتحدة، طوني بلير، الذي اعتاد القدوم إلى المدينة الحمراء في فترة أعياد الميلاد، إلى جانب رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق، دومينيك دوفيلبان.

ومن بين الأسماء البارزة التي آثرت توديع العام الماضي (2019) واستقبال الحالي بمراكش (2020)؛ الرئيس الفرنسي السابق "نيكولا ساركوزي"، وزير الثقافة والتعليم الفرنسي الأسبق ورئيس معهد العالم العربي في باريس "جاك لانغ"، نجل الرئيس الفرنسي الأسبق "جان ساركوزي" و"صوفي كلوزيل"، وزيرة الدولة الفرنسية المكلفة بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى أمراء من العائلة الملكية البريطانية، ومن الأقطار العربية، على رأسهم "الأميرة سارة بنت ناصر آل سعود"، "الأميرة شريفة آل الصباح" من الكويت، "موزة سعيد بنت أحمد العتيبة"؛ رئيسة مجلس إدارة مجموعة “العتيبة إنماء القابضة”.

ومن بين أهم الفنانين الأجانب الذين سجلوا حضورهم على قائمة المحتفلين برأس السنة الميلادية الجديدة 2020 بمراكش، نذكر الممثلة الأمريكية “ميريل ستريب”. 
وأدت الإجراءات الأمنية المشددة المتخذة بمناسبة رأس السنة، والمتزامنة مع الزيارة الملكية للمدينة الحمراء، إلى ضبط وتوقيف 108 مشتبه في تورطهم في قضايا متباينة؛ منها السكر العلني، السرقة، الضرب والجرح ثم قضايا خاصة بتحديد الهوية.   

وشهدت مدينة "سبع رجال"، في الفترة ذاتها، رفع درجة اليقظة الأمنية إلى أعلى مستوياتها وانتشارا كبيرا للوحدات الأمنية بمختلف أنواعها: الهيئة الحضرية، شرطة المرور، الشرطة القضائية، الوحدة الأمنية متعددة الاختصاصات، الشرطة التقنية المكلفة بمكافحة المتفجرات، التدخل السريع، فرقة الدراجين، شرطة النجدة، ناهيك عن استدعاء تعزيزات أمنية إضافية من مدن أخرى، لتشمل التغطية الأمنية الوحدات الفندقية والمنشآت السياحية والمؤسسات والجهات الحساسة. 

المدينة، التي تستقبل خلال فترة احتفالات رأس السنة الميلادية عددا قياسيا من السياح الأجانب والمغاربة، عرفت أيضا تثبيت 440 كاميرا مراقبة جديدة داخل الأحياء العتيقة بالمدينة، بساحة جامع الفنا، وكذا بالشوارع والساحات الواقعة خارج السور التاريخي. 

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :