ifada إفادة

ifada إفادة


ثانوية البروج التأهيلية توضح ما تعرضت له نزيلات القسم الداخلي للثانوية

الأحد 26 ديسمبر 2021 - 15:00 , افادة
ثانوية البروج التأهيلية توضح ما تعرضت له نزيلات القسم الداخلي للثانوية صورة لثانوية البروج التأهيلية


على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية في شأن ما تعرضت اليه بعض نزيلات القسم الداخلي لثانوية البروج التأهيلية التابعة للمديرية الإقليمية للتربية و التكوين بسطات ، لحالات هلوسة نتج عنها إغماءات في صفوف بعض التلميذات، توصلت جريدة إفادة الإلكترونية ببيان حقيقة يحمل توقيع  ثانوية الربوج التأهيلية ننشره كما توصلنا به في إطار الأمانة الإعلامية.

                       بيان حقيقة
  ردا على ما تم تداوله من اخبار زائفة عارية من الصحة حول ما تعرضت اليه بعض نزيلات القسم الداخلي بثانوية البروج التأهيلية وتنويرا للرأي العام المحلي والجهوي نقدم المعطيات الصحيحة التالية:

إن ما راج حول تعرض بعض النزيلات لحالات هلوسة نتج عنها إغماءات هو مجرد حالة معزولة لتلميذة تنتابها نوبة انهيار عصبي متكررة وفي ذات الليلة دخلت في نوبة هيجان وهستيريا عصبية خلفت لدى بعض زميلاتها حالة من الخوف والذعر ترتب عنها إغماء خمس منهن.

إن ما ورد من إشاعات مغرضة حول تعرض النزيلات لتسمم أو تناول مواد مهلوسة هو كلام عاري من الصحة وإحقاقا للحق فإن نزلاء القسم الداخلي تناولوا وجبة الغذاء بشكل عاد ولم تظهر عليهم أية أعراض عن إصابتهم بتسمم أو ما شابه ذلك سيما وأن توقيت الحادثة مر عليه أكثر من ست ساعات وأن ادعاء الهلوسة هو مجرد صيد في الماء العكر من بعض المواقع المأجورة التي لا تعتمد المهنية في عملها الصحفي، وعدم استقاء المعلومات من مصادرها الحقيقية.

بمجرد علم الإدارة التربوية بالخبر سارعت إلى استدعاء سيارات الإسعاف التي نقلتهن إلى المركز الصحي البروج والاتصال فورا بأولياء أمورهم لإخبارهم بالحادثة ليتم توجيههن على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بسطات وبتنسيق مع السيد المدير الإقليمي بسطات قام  مدير المؤسسة وبعض أطرها بمرافقتهن. حيث تلقين الإسعافات الضرورية وتبت عدم خطورة الحالة وأنه مجرد حالات عادية لا تستدعي القلق.

        إن الإشاعات المغرضة لا يمكنها النيل من سمعة المؤسسة المشهود لها مند أزيد من أربعين سنة بالكفاءة والنزاهة والجدية في تدبير المرفق العمومي المخصص لتكوين أجيال لازالت تتواصل مع المؤسسة وأطر تتقلد مناصب رفيعة في الدولة كما أن المؤسسة تتبوأ دائما مراتب جد مشرفة على مستوى التدبير والنتائج ولم يسبق للمؤسسة ان سجلت بها مثل هذه الحالة، بالإضافة إلى أن كل الملتقيات المحلية أو الجهوية سواء لتكوين الاطروالأنشطة التربوية والثقافية تعقد في رحاب ثانوية البروج التأهيلية.

    إن مروجي الادعاءات الزائفة لم يكلفوا نفسهم عناء الاتصال استقاء الخبر من مصدره الحقيقي بل الاعتماد على إشاعات القيل والقال، و هذا هو ما لم نسمح بهاو ينبغي السكوت عنه دفاعا عن المؤسسة و حرمتها سواء على المستوى الجهوي او الوطني . 

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة