ifada إفادة

ifada إفادة


النهج الديمقراطي يطالب الدولة بوقف نزيف الهجرة السرية نحو أوروبا

الثلاثاء 27 أبريل 2021 - 10:11 , بقلم عبد الله الحيمر
النهج الديمقراطي يطالب الدولة بوقف نزيف الهجرة السرية نحو أوروبا

وصف حزب النهج الديمقراطي، إقدام عدد من الشبان والقاصرين المغاربة، على إلقاء أنفسهم بالبحر من أجل الوصول إلى مدينة سبتة المحتلة سباحةً، بـ”الفاجعة الجديدة”، مشيرا إلى أنه يتوقع “الأسوء”، مطالبا باتخاذ “تدابير استعجالية من أجل وقف هذا النزيف. 
وقالت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي في بلاغ لها، إن الشباب المغربي “انسدت امامه الآفاق جراء السياسة الطبقية التفقيرية والتجويعية التي تطبقها الدولة المغربية تحت ذريعة قانون الطوارئ الصحي”. 
وحمل الحزب “المسؤولية الكاملة عن كل الفواجع الناجمة عن “الهجرة السرية” عبر البحر والتي أودت بالمئات من الشهداء غرقا إلى الدولة”، مطالبا بالتدخل الفوري من أجل توفير العمل المنتج لهؤلاء الشباب ومحاربة التهميش والتفقير لهذه المناطق في الشمال وباقي المناطق المهمشة بالمغرب. 
ونفذ العشرات من الشباب والقاصرين، هروبا جماعيا من سواحل الفنيدق، يومي السبت والأحد، نحو سبتة المحتلة، متحدين سوء الأحوال الجوية، ما أدى إلى غرق شخص، وإنقاذ آخرين. 
وكشفت وسائل إعلام محلية بمدينة سبتة، أن حوالي 70 مهاجرا مغربيا، تمكنوا منالوصول سباحة إلى المدينة المحتلة بعد أزيد من ساعتين من السباحة، حيث تدخل عناصر الحرس المدني الإسباني لانتشالهم من الغرق، فيما لا يُعرف مصير آخرين ممن انقطعت أخبارهم. وفي نفس السياق، أفادت وسائل إعلام إسبانية، أن شبان آخرين أقدموا أمس الإثنين على محاولتين للهجرة السرية سباحةً نحو سبتة المحتلة، غير أن السلطات المغربية أحبطت العمليتين، فيما تمكن بضعة أشخاص من الفرار والوصول إلى المدينة المحتلة. 
هذا وودَّعت مدينة الفنيدق، أمس الإثنين، العربي كريكش الذي قضى غرقا أثناء محاولته الوصول إلى المدينة المحتلة، وذلك بعد يوم واحد من تشييع جثمان الشاب سليمان الحليمي بمدينة طنجة، والذي قضى بدوره غرقا أثناء محاولته الوصول إلى سبتة على متن قارب مطاطي رفقة اثنين من أصدقائه، لا يزال أحدهما في عداد المفقودين. 
ووفق المصادر ذاتها، فإن المغرب أحبط محاولة هجرة حوالي 40 شابا من الفنيدق، أمس الإثنين، وسط حراسة أمنية مشددة بشواطئ المدينة ودوريات للبحرية الملكية والدرك الملكي البحري التي مكنت من إنقاذ خمسة شباب كانوا يواجهون خطر الغرق. إلى ذلك، فتحت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية الأمن بمدينة الفنيدق، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أول أمس الأحد، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات تنظيم محاولة جماعية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية انطلاقا من أحد شواطئ المدينة. ووفق مصدر أمني، فقد مكنت التدخلات الميدانية التي باشرتها عناصر القوة العمومية المكلفة بحراسة الشواطىء، وكذا عمليات التمشيط بالغابات المجاورة، من توقيف 14 مرشحا للهجرة غير المشروعة، من بينهم 5 قاصرين، وذلك عندما كانوا يحاولون مغادرة سواحل الفنيدق سباحة في اتجاه مدينة سبتة. 


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :