ifada إفادة

ifada إفادة


مخلفات مواد البناء تشوه معالم الدارالبيضاء ..وتساؤلات عن من يتحمل المسؤولية؟

الإثنين 15 مارس 2021 - 09:45 , بقلم التهامي غباري
مخلفات مواد البناء تشوه معالم  الدارالبيضاء ..وتساؤلات عن من يتحمل المسؤولية؟ من مخلفات مواد البناء داخل الأحياء
تعاني العديد من الاحياء بالدار البيضاء تداعيات ظاهرة انتشار مخلفات البناء والهدم والطرق، بالتزامن مع التسارع الملاحظ في عدد السكان والتصاعد في نسبة الاحتياجات من المباني والمنشآت والمشاريع الاستثمارية والسكنية، كما أن حجم ونوعية هذه المخلفات يتباين في مصادره ومواده، فالمباني القديمة مثلا يغلب على طابعها العام مواد من الأنابيب الرصاصية والجبس والأخشاب بينما تحتوي المباني الحديثة على كميات كبيرة من البلاستيك والزجاج والحديد والأسلاك والصفائح الكهربائية والإلكترونية. 
ويعتبر ترك أكوام من مخلفات  المباني على جوانب الطرق أو في المساحات العمرانية الفارغة والفضاءات العامة، يساهم في تنامي مشاكل ومخاطر بيئية وصحية على حياة الفرد والمجتمع، وخصوصا (أمراض الجهاز التنفسي، الربو الشعبي، السرطان، الحساسية، وغيرها)؛ حيث من المفترض أن تتم المعالجة لتفادي مشاكل مخلفات البناء من خلال الطريقة العلمية المناسبة التي يطلق عليها ''تدوير وإعادة استخدام مخلفات المباني'' ، وهو الشيء الذي لازال لم يتحقق بعد بالطريقة الصحيحة، وذلك من أجل إعادة استخدامها في تصنيع مواد جديدة أو معادة التصنيع، مع الإشارة أن تكون هذه المواد المعاد تصنيعها من المواد البلاستيكية، الورقية، الزجاجية أو المعدنية مهيأة للاستخدام في أغراض محددة لا تتعارض مع صحة الإنسان، في حال كانت الرغبة والإرادة حقا من طرف الجهات المعنية، لتحقيق عناصر الأمان والسلامة، وهو الأمر الذي يتطلب فصل المخلفات والمواد الإنشائية للبناء من (الحجر، الطوب، الزجاج، الأسلاك، المعادن، الحديد، وغيرها)، ووضع كل مصنف واحد في حاوية لتسهيل نقله إلى مصانع التدوير. 
وجدير بالذكر على ان إيقاعات فوضى إنتشار مخلفات مواد البناء، بالعديد من الازقة والشوارع والفضاءات العامة، تبقى ردود الفعل بشأنها متابينة لدى البيضاويين حول من يتحمل مسؤولية تفاقم رميها بالأحياء، حيث هناك من يعتبر ذلك تقصير  من السلطات المحلية، وبين من يرى أن الأمر يتعلق بسلوك المواطن، الذي لا يحافظ على نظافة الحي، وبالتالي تشويه أحياء المدينة؛ هذا علما ان الشركة المفوض لها تدبير قطاع النفايات بالدار البيضاء، لا تقوم بهذه العملية المرتبطة بمخلفات البناء، بحكم اعتبارها انه لا يدخل ضمن اختصاصاتها، و لا يوجد ضمن دفتر تحملاتها. 


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :