ifada إفادة

ifada إفادة


هل يتسبب ملف "الصحفيين" في تغييرات جذرية في أجهزة القضاء ؟

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 13:00 , بقلم عادل نعيمي
هل يتسبب ملف

أثارت تسريبات همت المحاضر الأمنية بخصوص اعتقال منتسبين لمهنة الصحافة، مؤخرا، أزمة كبيرة داخل الجهاز القضائي المغربي، خاصة وأن المتهمين الرئيسيين في الملف والموجودين رهن الاعتقال، قد اتهموا قضاة باستغلالهم من أجل تصفية حسابات مهنية ضد زملاء آخرين لهم وذلك بهدف الوصول إلى مناصب عليا مهمة.
وتشير المعطيات الواردة في المحاضر المسربة إلى أن أحد المتهمين الرئيسيين في الملف “م.ق”، قد اتهم قاضيا بارزا بتزعم حملة تستهدف زملاء له بالودادية الحسنية للقضاة، وذلك بهدف أعلى يتمثل في رئاسة هذه الودادية وكذا الحصول على العضوية بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية الذي يرأسه القاضي مصطفى فارس.
وبحسب معلومات تتوفر جريدة افادة عليها، فإن ما ورد بالمحاضر والتي تم تداولها خلال الساعات الماضية داخل مجموعة التراسل الفوري “واتساب” على نطاق واسع، قد أحدث ضجة كبرى داخل الجهاز القضائي بالنظر إلى خطورة الاتهامات الواردة بمحاضر الاستماع، حيث تكشف اعترافات الأظناء قيام قضاة باستغلال وسائل إعلام لتصفية حسابات كبيرة وصلت نارها إلى كل من رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي والرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية مصطفى فارس.
وتحدثت اعترافات أحد المتهمين عن أن أحد القضاة طلب منه القيام بحملة تشويه ضد قاض آخر بهدف إزاحته أمامه في الانتخابات الخاصة برئاسة الودادية الحسنية للقضاة، وهو ما تم فعلا حيث تم نشر مقالات ضده بموقع إلكتروني يديره “ح.ح”، وهو أيضا رهن الاعتقال، كما تحدث المتهم “م.ق” عن كون القاضي المستهدف قام بدوره باستغلال “يوتوبر” معروف لاستهداف المعتقل “ح.ح”.
وتتمحور خلاصة المحاضر المسربة، بوجود صراع كبير بين عدد من المسؤولين بمؤسسة المجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة، من أجل الظفر بمناصب عليا، حيث يتم استغلال بعض المؤسسات الإعلامية في حرب التسريبات تلك وتشويه سمعة الأطراف المستهدفة، كما تشير تلك المحاضر إلى استغلال بعض القضاة لصفتهم المهنية من أجل الإيهام بأن لهم السلطة المطلقة واليد الطولى في جهاز القضاء.
وتفجر هذا الموضوع إثر شكاية تقدم بها رجل أعمال شاب يدعى “أ.ط” يدعي من خلالها تعرضه للابتزاز من طرف بعض الأشخاص المدعين انتسابهم لمهنة الصحافة، حيث أسفرت الشكاية عن اعتقال 3 منهم، في حين ينتظر أن تعرف أطوار الملف تطورات ملفتة، خاصة وأن المحاضر المسربة تتحدث عن تورط أشخاص في الجهاز القضائي في حرب تصفيات الحسابات باستغلال وسائل الإعلام واستغلال النفوذ.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :