ifada إفادة

ifada إفادة


الحراس الليليون يطالبون بالإنصاف من أجل تحقيق الكرامة والعدالة الاجتماعية

السبت 03 أكتوبر 2020 - 17:00 , بقلم التهامي غباري
الحراس الليليون يطالبون بالإنصاف من أجل تحقيق الكرامة والعدالة الاجتماعية أعضاء التنظيم النقابي للحراس

على اثر الحادث المأساوي الذي تعرض له حارس ليلي بمنطقة مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، بتاريخ 26 شتنبر 2020، والذي نتج عنه الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي لعاهة مستديمة تتعلق ببتر يده اليسرى.
كان للجريدة لقاء خاص مع ممثلين عن قطاع الخدمات فرع الحراس، والمنضوين تحت الاتحاد الديمقراطي للنقابات بالمغرب، بجهة الدار البيضاء سطات، تم من خلاله تسليط الضوء على هذا القطاع، والمشاكل التي يتخبط فيها، وخصوصا منهم الحراس الليليون، من معاناة يومية مع المجرمين وذوي السوابق من مختلف التوجهات، الشئ الذي يعتبرونه يشكل لهم خطورة دائمة على حياتهم الخاصة والعامة، في ظل غياب قانون ينظم عملهم، ويحميهم في حالة تعرضهم لسوء كما هو حال الحارس الليلي الذي بترت يده ولازال بقسم الإنعاش بمستشفى ابن رشد نتيجة تدهور حالته الصحية، مع الإشارة انه حسب التصريحات لا يتوفر على تغطية صحية، شأنه في ذلك شأن العديد من المنتمين للقطاع.
كما تطرق الحراس أيضا في حديثهم للجريدة، أنه بالإضافة إلى الدور الفعال الذي يقومون به والمخاطر المحدقة به، فهم يعانون الحيف والإقصاء وعدم الاهتمام من الجهات المعنية، وعلى رأسها الحكومة المغربية برئاسة سعد الدين العثماني؛ مطالبين في الأخير ومناشدين المسؤولين، بضرورة إنصاف هذه الفئة من المجتمع، والاهتمام بها وبمطالبها التي تبقى اجتماعية بالأساس، والمتمثلة على سبيل المثال لا الحصر في تقنين عملها، الاستفادة من التغطية الصحية والخدمات الاجتماعية، توفير الحماية لها حين إدلائها بمعلومات خاصة..، من أجل تحقيق الكرامة كمواطنين، وضمان العيش الكريم لهم ولأسرهم التي يعيلونها، طبقا للقوانين الجاري بها العمل والتي يكفلها الدستور المغربي.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :