ifada إفادة

ifada إفادة


فضاء المنور بسيدي عثمان من منتزه ومتنفس رياضي إلى بؤرة سوداء

الأربعاء 03 فبراير 2021 - 13:05 , بقلم التهامي غباري
فضاء المنور بسيدي عثمان من منتزه ومتنفس رياضي إلى بؤرة سوداء صورة من مدخل الفضاء

كارثة بيئية، ووضع أمني خطير، ذلك الذي يعيشه فضاء محمد المنور بسيدي عثمان، بتراب عمالة مقاطعات مولاي رشيد بالدار البيضاء، وهو الذي يدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث ما ان تطأ الفضاء الذي يجاور الملعب البلدي "لاجونيس"، حتى تصدم من هول الحالة المزرية والكارثية التي يبدوا عليها، بسبب الإهمال الذي يطاله، والازبال التي تحيط به وتتوسطه؛ هذا بالإضافة إلى  المتلاشيات ومخلفات البناء التي تغزوه، مع الإشارة إلى  تسجيل غياب تام لوجود حارس خاص، يرعى المكان، الذي أصبح شبه مهجور منذ مايزيد عن 5 سنوات أوأكثر ، ليتحول إلى مأوى للمنحرفين وقطاع الطريق، بعدما تخلت عليه المقاطعة الجماعية من حيث الرعاية، الصيانة، الحراسة وغيرها حسب التصريحات، ومصادر خاصة. 
 طاقم الجريدة، ومن داخل الفضاء رصد أيضاً حديقة للأطفال، كانت في أوج أوقاتها، تعتبر متنفسا للأطفال والشباب وغيرهم من الساكنة والمحيط، وهي التي قالت عنها المصادر ذاتها أن تجهيزاتها تعرضت للسرقة والإتلاف، واصبحت مكانا ووكرا يرتاده ذوي السوابق والإجرام والمبحوث عنهم، وتمارس فيها جميع انواع الفساد بما فيها الدعارة ، في ظل غياب تام لأي تدخل من الجهات المعنية كل حسب تخصصاته وصلاحياته، وهو الأمر الذي يثير التساؤلات؟؟
وجدير بالذكر أن الفضاء يعرف تهيئة وتشييد ملاعب قرب خاصة بدأت الاشغال بها منذ حوالي تقريبا 3 سنوات، لم تكتمل بعد، ومازالت الاشغال بها متعثرة. 


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :