ifada إفادة

ifada إفادة


دراسة حديثة تكشف الصلة بين هرمون الذكورة والإصابة ببعض السرطانات

الأربعاء 12 فبراير 2020 - 09:30 , بقلم مليكة غازي
دراسة حديثة تكشف الصلة بين هرمون الذكورة والإصابة ببعض السرطانات هرمون الذكورة (التستوستيرون)

كشفت دراسة، صدرت يوم الاثنين 10 فبراير 2020، عن أن ارتفاع مستويات هرمون الذكورة (التستوستيرون) يؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بمرض السكري وبعض أنواع السرطانات عند السيدات، بينما ينقص من خطر الإصابة بالسكري لدى الرجال وفي المقابل يزيد من احتمال إصابتهم بأنواع من السرطانات.  

العلماء المشرفون على الدراسة، التي تعد "أكبر دراسة أجريت حتى الآن على الصلة بين هرمون تستوستيرون والمرض"، أوضحوا أن نتائجها تؤكد على وجوب توخي الحذر عند استخدام مكملات هرمون تستوستيرون أوالعلاجات التي تقلل الهرمونات، وفق ما نشرته وكالة الأنباء العالمية رويترز . 

وأضافت رويترز أن الدراسة، المنشورة في دورية (نيتشر ميديسين)، أجريت على بيانات وراثية لأزيد من "425 ألف شخص مسجلة في بنك المعلومات (يوكيه بايوبنك)، لتحديد 2571 تباينا جينيا مرتبطا باختلاف مستويات هرمون تستوستيرون". 

واستنتج الباحثون أن ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء لأسباب وراثية، يعزز من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بمعدل 37 في المائة، ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وبطانة الرحم لديهن، كما يرفع من احتمال الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؛ التي هي عبارة عن اضطراب هرموني يؤثر على الدورة الشهرية، بنسبة 51 في المئة.

وخلصت الدراسة أيضا، إلى أن ارتفاع معدلات الهرمون لدى الرجال يبعد خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 14 في المائة، ليزيد احتمالات الإصابة بسرطان البروستاتا. 

وأشارت "كاثرين روث"؛ أخصائية علم الوراثة بجامعة إكستر البريطانية وأحد قادة فريق البحث، حسب رويترز دائما، إلى أن نتائج الدراسة تقدم نظرة فريدة عن التأثيرات المرضية لهرمون الذكورة (التستوستيرون)، "وتؤكد أهمية دراسة الرجال والنساء بشكل منفصل في الأبحاث إذ رأينا تأثيرات معاكسة لتستوستيرون على مرض السكري".


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :