ifada إفادة

ifada إفادة


موظفو محاكم الدار البيضاء يدقون ناقوس خطر الحالة الوبائية لفيروس كوفيد 19

الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 19:00 , بقلم التهامي غباري
موظفو  محاكم الدار البيضاء يدقون ناقوس خطر الحالة الوبائية لفيروس كوفيد 19 موظفو المحكمة في وقفة احتجاجية

نظم المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل بالدار البيضاء المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية، صباح يوم الأربعاء 16 شتنبر 2020، وقفة إنذارية بالمحكمة المدنية للدارالبيضاء احتجاجا على الأوضاع المزرية التي تشهدها محاكم الدار البيضاء، بعد تفاقم الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد، وبعد إصابة موظفين بفيروس كوفيد 19 .
وتأتي هذه الوقفة انطلاقا من القرار الذي تم اتخاذه في اجتماع الجمعة 11 شتنبر 2020، الذي تداول أوضاع الشغيلة العدلية، في ظل تنامي الإصابات في صفوف موظفي هيئة كتابة الضبط ، وتقرر من خلاله العديد من الاشكالات نذكر منها حصرا: 1- تسجيل عدم ملاءمة ظروف و نظام العمل و قرار الحكومة المغربية بسبب الحالة الوبائية للدار البيضاء، مع عدم تجسيد  كل المناشير المركزية و على رأسها منشور السيد وزير العدل " 9 د ي" بتاريخ 10 غشت 2020 ؛ 2- استغراب عدم إجراء التحاليل للمخالطين بالمحكمة الزجرية  بعد تأكد العديد من الإصابات رغم الجهود المبذولة، و لاشتغال كتاب الضبط في بعض المكاتب التي لا يتحقق معها شرط التباعد و مسافات الأمان، وخاصة منها ببعض مكاتب الرئاسة؛ 3- التأكيد على أن البناية القديمة لمحكمة الاستئناف في ظل الجائحة ومرافقها الصحية وخاصة القاعة 7 المتعلقة بالقضايا الجنائية وصندوق المحكمة الاجتماعية وكذا مكاتب كتاب الضبط بالمحكمة التجارية وصندوقها المركزي المتواجدة بالطابق تحت الأرضي، تقتضي تفعيل دليل وزارة العدل  و المناشير المصاحبة له من تباعد وتناوب، وكذلك الشأن بخصوص حافلات النقل الوظيفي ومكاتب الواجهة، انتهاء بقاعات الجلسات؛ 4- دعوة لجنة اليقظة بالمحكمة الاجتماعية إلى التنزيل الحازم للدليل العملي لوزارة العدل في محكمة تستقبل أزيد من 1000 زائر يوميا، وفرض التباعد بالقاعات والتناوب ارتباطا بطبيعة مكاتب هيئة كتابة الضبط المفتوحة و الجماعية. و بدل كل المساعي لحصر لائحة المخالطين و إجراء التحاليل  في الآجال القصيرة بعد تأكد إصابتين بالوباء؛ 7- إثارة الانتباه إلى الوضعية المقلقة للمحكمة المدنية من خلال غياب دور فاعل و ملموس للجنة يقظة المحكمة؛ 8- المطالبة بإحداث خلية على صعيد الدائرة تحت إشراف السيد الرئيس الأول والسيد الوكيل العام و باقي الرئاسات لتتبع الحالات المصابة و مواكبة علاجها؛ 09- مطالبة وزارة العدل بإيجاد حل عاجل لمشكل الالتحاق بالأزواج وطلبات الانتقال المزمنة صونا للحق في التجمع العائلي، مع تعديل الدورية المنظمة للانتقالات؛ 10- دعوة المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية للخروج من حالة العطالة و الانغلاق و مواكبة حاجيات المنخرطين التي فرضتها الجائحة، و فتح مركب تيط مليل أمام المصابين البعيدين عن ذويهم أو تعذر حجرهم المنزلي.


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :