ifada إفادة

ifada إفادة


الاشتراكي الموحد يحذر من كارثة إجتماعية بسبب إغلاق أسواق السراغنة

الجمعة 11 سبتمبر 2020 - 11:00 , بقلم عبد الله الحيمر
 الاشتراكي الموحد يحذر من كارثة إجتماعية بسبب إغلاق أسواق السراغنة

دعا الحزب الاشتراكي الموحد إلى إعادة فتح الأسواق التي قررت السلطات المحلية إغلاقها من أجل الحد من جائحة كورونا، كما شدد على ضرورة دعم الفلاحين وتقديم تسهيلات، وحمل السلطات مسؤولية "أي إفلاس" قد يتعرض له فلاحو الإقليم.
وشدد المكتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد بجهة مراكش آسفي، في بيان له، على أن اقتصاد إقليم قلعة السراغنة يتركز على فلاحة ودخل معظم ساكنة الإقليم مرتبط بالمبادلات التجارية بالأسواق الأسبوعية.
وأبرز أن إغلاق وتوقيف هذه الأسواق تسبب في "تدهور أوضاع جل ساكنة المناطق القروية التي تمثل أكثر من 80% من ساكنة الإقليم، مما دفع بالعديد منها إلى التعبير عن احتجاجها في العديد من جماعات الإقليم، كان أخرها مسيرة يوم الاثنين 7شتتبر 2020 في اتجاه مقر عمالة الإقليم بمدينة قلعة السراغنة".
وتأسف الحزب اليساري على ما اعتبره مواجهة احتجاج الساكنة بـ"اللامبالاة" من طرف السلطات المعنية، وبـ"الاستفزازات من طرف القوات العمومية".
وقال إن "سلطات العمالة عوض البحث عن حلول لمشاكل الساكنة، خاصة أن مشكل تسويق المنتجات الفلاحية أصبح يهدد بإفلاس العديد من الفلاحين، نظرا للتكلفة الباهظة للإنتاج، اختارت الحل الأسهل هو استغلال ارتفاع حالات الإصابة بالإقليم للمزيد من التضييق عبر تطبيق سياسية الإغلاق".
وفي الوقت الذي عبر الحزب عن تضامنه مع ساكنة الإقليم في محنتها، حمل السلطات الإقليمية مسؤولية "تردي أوضاع ساكنة الإقليم"، وطالب بـ"العمل عاجلا" على فتح وتنظيم الأسواق المتخصصة في تجارة المواشي ( سوق الاثنين القلعة، سوق الخميس سيدي احمد مثلا)، وحنطات تجارة الحبوب والتحضير الجيد لافتتاح وتنظيم أسواق الزيتون الكبرى (خصوصا سوق العطاوية الشهير)، وذلك لتمكين الساكنة من حد أدنى من الرواج الاقتصادي، وكل هذا بالتنسيق مع المعنيين بالأمر وهيئاتهم التمثيلية لتوفير شروط الأمان والوقاية داخل هذه الأسواق.
في السياق ذاته، طالب الاشتراكي الموحد بتخصيص دعم مادي "جاد" للفلاحين، وتقديم تسهيلات الإنتاج وحل أزمة الماء.
وحذر في البيان ذاته، من "مغبة استمرار سلطات في تجاهل مطالب الساكنة ومعاناتها، والذي من شأنه أن يزيد من حدة الاحتقان بالإقليم"، معلنا دعم فروع الحزب بالإقليم للساكنة في كل الخطوات النضالية السلمية التي قد تقدم عليها مستقبلا للدفاع عن حقها في العيش الكريم.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :