ifada إفادة

ifada إفادة


تيار "اليسار الوحدوي" يشدد الخناق على نبيلة منيب

الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 13:00 , بقلم عادل نعيمي
تيار

تسبب الإعلان عن تأسيس تيار جديد داخل الحزب الاشتراكي الموحد، في توقيف أشغال المكتب السياسي للحزب الذي ترأسته نبيلة منيب الأمينة العامة، أمس الإثنين.
وتفاجات نبيلة منيب من جدولة أرضية “اليسار الوحدوي” التي تقدم بها محمد الساسي، أحد زعماء التيار الجديد، لنقاشه خلال الاجتماع، مما دفعها إلى توقيف الاجتماع الذي كان مخصصا لمناقشة تاريخ عقد المجلس الوطني المقبل. 
وحسب مصادر الجريدة، فان التيار الجديد اصبح تيارا رسميا، داخل الحزب بقيادة كل من محمد الساسي ومحمد مجاهد، الى جانب اعضاء من الحوب تجاوز عددهم المائة.
كما ادمت مصادرنا ان هذا التيار يضم ايضا أربع أعضاء من المكتب السياسي، وهم محمد حفيظ، فاطمة الزهراء الشافعي، وكمال السعيدي، ومنذر السهامي.
كما التحق بالتيار عدد من الأسماء المعروفة والبارزة داخل الحزب، كالبرلماني مصطفى الشناوي، ورجل الأعمال كريم التازي، والاقتصادي نجيب أقصبي والكاتبة الوطنية لحركة الشبيبة التقدمية زينب احسان، بالإضافة إلى عدد من الكتاب الجهويين وأعضاء المجلس الوطني للحزب.
التيار حسب الأرضية التي تقدم بها، يهدف الى تجاوز الوضع الذي وصل اليه الحزب، معتبرا أن ترك أرضية “الأفق الجديد”، التي صادق عليها المؤتمر الأخير، الى ”أرضية أخرى”، يعد “وضعا غير طبيعي في الحزب”.
كما اعتبر التيار الجديد أن المؤتمر الوطني الرابع للحزب، صوت على أرضية “الأفق الجديد” التي حازت 80 في المائة “ولكننا نلاحظ، في الواقع العملي، أن المضامين التي يجري تصريفها، في الخطاب والممارسة، هي تلك التي وردت، صراحة أو ضمنا، في أرضية رفاقنا في تيار اليسار المواطن والمناصفة والتي حازت 16 في المائة من الأصوات”.
وحسب رفاق الساسي ومجاهد، فإن المؤتمر حسم في قضية الاندماج، وهو عكس ما أبداه المكتب السياسي، الذي أبدى أغلب أعضائه “ما يشبه التحفظ المبدئي على الاندماج”، وكان يتعين، “اعتماد المقاربة التي تبنتها الأرضية التي حضيت بتصويت أغلبية المؤتمرين”.
من جهة أخرى، فقد خرجت نبيلة منيب بتدوينة صباح يومه الثلاثاء، حيث اعتبرت أن الحزب الإشتراك الموحد و باقي مكونات الفيدرالية (حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والمؤتمر الوطني الاتحادي)، “حرفوا سهام الإنتفاضة والثورة الموعودة بمشاكلهم الداخلية، التي غدت تطغى بشكل مخجل على ما يجب الإهتمام به اليوم و التنظير له و الإنكباب على إنجازه و التعبئة له و من أجله…”.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :