ifada إفادة

ifada إفادة


نبيل للعثماني: مع بنكيران كنا نشعر بالدفئ والتضامن عكس ما نشعر به معكم

الخميس 15 يوليو 2021 - 10:00 , بقلم عادل نعيمي
نبيل للعثماني: مع بنكيران كنا نشعر بالدفئ والتضامن عكس ما نشعر به معكم

وجه نبيل بنعبد الله، الامين العام لحزب الكتاب نقدا شديد اللهجة الى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني على خلفية الانتقادات التي وجهها لحزبه في جلسة تقديم الحصيلة الحكومية بمجلس النواب.
وقال بنعبد الله أن حزبه تابع ب”اندهاش كبير” تصريحات العثماني، موضحا في شريط نشره الموقع الرسمي للحزب أن ” التقدم والاشتراكية لم يسبق أن سير حكومة كما هو حال حزب العثماني، ولم تكن له مسؤولية أساسية، مضيفا ” لم نكن يوما نضرب من الخلف أو نطعن في حكومة ننتمي إليها، كنا ننتقد إيجابيا كي نحسن من أداء الحكومات التي شاركنا فيها”.
وعلق بنعبد الله على قضية الإعفاءات التي لوح بها العثماني في تصريحه ضد التقدم والاشتراكية، معتبرا أن ما ورد على لسان رئيس الحكومة كلام “غير مسؤول”، وأن هذا الأخير “يعرف أكثر من غيره أسباب تلك الإعفاءات وأنها غير مرتبطة بمشاريع مدينة الحسيمة .. ليؤكد أنها في الحقيقة “ثمن للتحالف مع حزب العدالة والتنمية في حكومة عبد الإله بنكيران، ونحن نعتز بذلك..”، يقول بنعبد الله، مضيفا وكذا في بداية حكومة العثماني، موضحا سبب مغادرة حزبه للحكومة هو كونها “بلا نفس إصلاحي” إضافة لغلبة “التطاحنات” التي قال أن حزبه نبه إليها.
مؤكدا ان “الحصيلة هي حصيلة كافة مكونات الحكومة وليست حكرا على العدالة والتنمية” ومشددا في نفس الوقت على تشبث حزبه ب'”علاقات الود والتضامن” مع “البيجيدي” .. وأنه “لا يمكن أن يمحى من الذاكرة كل ما كان من علاقات”، غير أنه يضيف بنوع من الحسرة، أن الفرق الكبير هو أنه “مع حكومة بنكيران، كنا نشعر بالدفئ والتضامن مقابل وقوفنا المتين ومواقفنا، الأمر الذي لم نشعر به معكم” وفي هذا الصدد وجه بنعبد تساؤلا مباشرا للعثماني حول ما إن كان قد دافع عن هؤلاء الوزراء الذين تم إعفائهم من حزب التقدم والاشتراكية، مطالبا إياه بالكشف عن سبب  مس الاعفاء “جميع التيارات التي كانت معنية وحتى وزراء غير منتمون، إلا حزب العدالة والتنمية “مشيرا أن التقدم والاشتراكية “لم يقف عند هذا الأمر وواصل وقوفه إلى جانب البيجيدي بطلب منكم وباقتناع منا..”.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :