ifada إفادة

ifada إفادة


رئيس البرلمان العربي يفتح ملف سبتة ومليلية مع سفير إسبانيا في إطار تصفية الإستعمار

الإثنين 28 يونيو 2021 - 14:00 , بقلم عادل نعيمي
رئيس البرلمان العربي يفتح ملف سبتة ومليلية مع سفير إسبانيا في إطار تصفية الإستعمار

وضع قضية المدينتين المتحلتين، سبتة ومليلية، وباقي الجزر المغربية، على الطاولة معتبراً أنها قضية تدخل في إطار تصفية الاستعمار.
بعد يوم واحد من بيان البرلمان العربي الذي عبّر فيه عن دعمه للمغرب في أزمته مع إسبانيا، استقبل عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، أمس الأحد، بمكتب البرلمان العربي بالقاهرة، سفير إسبانيا في مصر.
وحسب بلاغ البرلمان العربي، فقد تم “بحث عدد من القضايا والتطورات في المنطقة، وتبادل وجهات النظر والمواقف بشأنها”، بين الطرفين خلال اللقاء.
وتقول تقارير إعلامية، إن رئيس البرلمان العربي، استمع لتوضيحات الجانب الإسباني، لكنه في نفس الوقت عبر عن رغبة البرلمان العربي، في وضع قضية المدينتين المتحلتين، سبتة ومليلية، وباقي الجزر المغربية، على الطاولة معتبراً أنها قضية تدخل في إطار تصفية الاستعمار.
وكان البرلمان العربي السبت الماضي، قد صادق في جلسة طارئة بالقاهرة، على قرار طالب فيه بضرورة فتح ملف مدينتي سبتة ومليلية المغربيتين والجزر المغربية المحتلة، وتسوية هذا الوضع الذي يعتبر من مخلفات الحقبة الاستعمارية.
وعبّر البرلمان العربي في رده على تدخل البرلمان الأوربي وإصراره على إقحام نفسه في أزمة ثنائية بين المملكة المغربية ومملكة إسبانيا، عن رفضه القاطع للقرار الذي أصدره البرلمان الأوربي بخصوص سياسات المغرب تجاه قضية الهجرة.
وأكد أن قرار البرلمان الأوروبي وما تضمنه من انتقادات “واهية واتهامات لا أساس لها من الصحة، يمثل ابتزازا، وتسييسا مرفوضا، لجهود المملكة المغربية في مواجهة مشكلة الهجرة غير المشروعة”.
وذكر القرار بالموقف الثابت والدائم بشأن التضامن التام مع المملكة المغربية، وكلف رئيس البرلمان العربي باتخاذ ما يراه مناسبا من الإجراءات لدعم ومساندة المملكة المغربية في الرد على هذا القرار.
وعبر البرلمان العربي عن رفضه التام لما سماه “النهج الاستعلائي غير المقبول الذي يتبعه البرلمان الأوربي في التعامل مع القضايا التي تتعلق بالدول العربية، من خلال إصدار قرارات تتناقض مع متطلبات الشراكة الاستراتيجية المنشودة بين الدول العربية والدول الأوربية”.
وطالب البرلمان العربي نظيره االأوروبي ب”التخلي عن هذه الممارسات الاستفزازية، وتبني مواقف عملية ومسؤولة تعزز التعاون والتنسيق المشترك بين الدول العربية والأوربية”، داعيا إلى بلورة خطة عمل عربية موحدة ومتكاملة، لمواجهة مثل هذه المواقف غير المسؤولة للبرلمان الأوربي، وعلى نحو يضمن احترام سيادة الدول العربية، وعدم التدخل في شؤونها.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة