ifada إفادة

ifada إفادة


بن عبد الله ينتقد قبول احزاب وطنية تدخل الدولة في شؤونها

الخميس 01 أبريل 2021 - 10:35 , بقلم عادل نعيمي
بن عبد الله ينتقد قبول احزاب وطنية تدخل الدولة في شؤونها

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله، إن الأحزاب تتحمل أيضا المسؤولية في فقدان عدد من المواطنين للثقة في العمل السياسي، مشيرا إلى أن أحزابا سياسية وطنية كبيرة قبلت بالتدخل في قرارها السياسي.
وأوضح بنعبد الله، خلال حديثه بندوة نظمتها جامعة سيدي محمد بنعبد الله بفاس أمس الأربعاء، أن النقاش السياسي غائب عن واجهة الأحداث، وكثير من المواطنين فقدوا الثقة في العمل السياسي، مضيفا أن الانتخابات المقبلة قد تعرف أضعف نسبة مشاركة.
“استبشرنا خيرا بمبادرات الملك محمد السادس المقدامة في بداية عهده والطفرة الاقتصادية”، يضيف بنعبد الله “والمبادرات التي ضخت نفسا جديدا في المجتمع مثل مبادرة الإنصاف والمصالحة”.
واستدرك “لكن مع الأسف ارتكبت عدة أخطاء”، أجملها في ثلاث مستويات، يتمثل المستوى الأول في ظهور تصور يقول إن الموجود غير صالح وأن هناك حاجة إلى تقعيد الفضاء والتوجهات وبالتالي الأحزاب الموجودة غير قادرة على المواكبة.
هذا التصور، حسب الأمين العام لتقدم والاشتراكية، خلص إلى أن هناك حاجة إلى حزب جديد يناهض التوجهات التي اعتبرها “نكوصية وإسلاموية”، وهو ما أدى إلى “فقدان الثقة”،
المستوى الثاني، يضيف بنعبد الله، يتمثل في كون الأحزاب و”نحن منها وإن كنا من الأحزاب التي ناهضت هذا التوجه وأدت الثمن، قبلت بأن يكون هناك عمل يؤدي إلى التنقيص من استقلالية قرارها”.
وتساءل، كيف تريدون من المواطنين أن يثقوا في العمل السياسي في ظل غياب المصداقية؟، معتبرا أن المسؤولية الأساسية تعود للأحزاب و”في بعض الأحيان أحزاب وطنية كبيرة” قبلت بالتدخل في قرارها السياسي.
وخلص الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية إلى أن بناء الديمقراطية يستلزم أن يكون في المجتمع ديمقراطيون، حيث “لا يمكن أن نبني ديمقراطية دون تفاعل من المجتمع

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :