ifada إفادة

ifada إفادة


عبادي: السلطوية أعادت هندسة نفسها خارج الدستور المغربي

الجمعة 01 يناير 2021 - 10:10 , بقلم عادل نعيمي
عبادي: السلطوية أعادت هندسة نفسها خارج الدستور المغربي محمد عبادي

اعتبر الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، محمد عبادي، أن “التطبيع” مع إسرائيل، فضح حقيقة منهج “الإصلاح من الداخل” الذي يتبناه حزب العدالة والتنمية، قائد التجربة الحكومية.
وقال عبادي، في حوار مع صحيفة “عربي21″، إن “الإقرار بقرار التطبيع والدفاع عنه وحشد التبرير له رغم وضوح خطئه في طعنه للقضية الفلسطينية”، كشف “ما كان مخبوءا” وجعل فئات عريضة من النخبة غير المغربية تستفيق “على الحقيقة المرّة”.
وأضاف عبادي أن حقيقة مشروع “الإصلاح من الداخل” كشفت منذ مرحلة الربيع العربي، إذ “المرحلة حينها كانت واضحة في تقديم كل حركة وتيار أمام المجتمع، وفي كشف طبيعة الموقف الذي يتبناه في معركة السلطوية والديمقراطية وفي تدافع الإنسان والمواطن وحقه الأصيل في العيش الحر الكريم مع الاستبداد وتغوّله وتسلط أصحابه على عموم الناس”.
وأوضح الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، أن الربيع العربي وضع منهجي “الإصلاح من الداخل” و”الإصلاح من خارج النسق الرسمي” على المحك، مستدركا، “لكن مع الأسف، جرت التعمية على حقيقة الواقع المغربي وتسويق صورة مغالطة ومخادعة”.
وانتقد عبادي الدستور المغربي، قائلا إنه “مذيل بحديث معسول عن الحقوق والحريات وفصل السلطات في وقت أعادت السلطوية هندسة نفسها داخله، وحتى خارجه”.
وأضاف أنه سمح للإسلاميين بالمشاركة في المؤسسات السياسية، في المعارضة ثم في الحكومة، “بعد تقييد هذه المؤسسات وضبطها بما هو دستوري وقانوني وتنظيمي وتدبيري وحتى واقعي وجعلها مؤسسات شكلية جدا وفاقدة للفاعلية الحقيقة في أرض الواقع”.
واسترسل بأن “ضعف الاطلاع والتتبع بطّأ من انكشاف الواقع الحقيقي لوضع السلطة في المغرب، ولآفاق الإصلاح والتغيير خاصة من قبل التيار الإسلامي المنخرط في السلطة بالشروط المجحفة التي بات يعلمها الجميع”.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :