ifada إفادة

ifada إفادة


المهاجري يخرق الإجراءات الإحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا

الأربعاء 04 نوفمبر 2020 - 09:29 , افادة
المهاجري يخرق الإجراءات الإحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا
مروان عسالي

يشهد المغرب انشارا مهولا لفيروس كورونا، حيث يعرف ظهور بؤر وبائية في العديد من المدن والنواحي، رغم كل التدابير الوقائية المتخذة من طرف السلطات كضرورة إرتداء الكمامة و فرض الحجر الصحي في الدار البيضاء و النواحي . 
وفي ظل هذه الوضعية الوبائية الحساسة، والتي توجب على السياسين القيام بمهامهم على اكمل وجه من أجل محاربة هذه الجائحة و التقليل من انتشار العدوى، إضافة إلى دورهم كممثلين لاحزاب سياسيه تهدف إلى تأطير و توعية المواطن بخطورة الوباء والتشجيع على اخد الحيطة والحذر . 
بموازاة ذلك، نلاحظ تصرفات غير مسؤولة من طرف شخصيات في مناصب القرار، لعل أهمها اجتماع السيد هشام المهاجري النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة و كما يتقلد مهام رئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، خلال زيارته لمنطقة عين تازيتونت إقليم شيشاوة يوم السبت 31 اكتوبر 2020 بدون اتخاد اي تدابير وقائية من قبيل ارتداء الكمامة و التباعد الجسدي ... كما هو مبين في الصورة أعلاه والتي نشرها على صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.
ومما لا لبس فيه ان مثل هذه التصرفات تساهم في تأييد أن فكرة الوباء كذبة زائفة وعبارة عن مؤامرات وغير ذلك وترسيخها في عقول المواطنين ، لان السياسين والطبقة التي تساهم في وضع القوانين في البلاد لا تحترمها، هنا السؤال يطرح نفسه كيف لمنن يصوتون على قوانين جزرية في حق منتهكي حالة الطوارئ الصحية بالبلاد أن يقومو بخرقها ؟ وهنا 
نستحضر قوله عز وجل " تامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون " .


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :