ifada إفادة

ifada إفادة


محاولات البوليساريو للتشويش على المغرب يعود من جديد لمنطقة "الكركارات"

الثلاثاء 01 سبتمبر 2020 - 11:00 , بقلم عادل نعيمي
محاولات البوليساريو للتشويش على المغرب يعود من جديد لمنطقة

عادت جبهة البوليساريو الانفصالية إلى محاولة التشويش على الوضع، بعرقلة العبور عبر معبر الكركارات الحدودي، الرابط مع موريتانيا.
ووصل العشرات من الانفصاليين إلى مقربة من معبر الكركارات، ووضعوا إطارات على الطريق، لمحاولة اعتراض الشاحنات المتوجهة إلى المعبر، ومنعها.
وأرسلت بعثة المينورسو الأممية، أمس الاثنين، ثلاثة من عناصرها إلى عين المكان، للوقوف على حجم العرقلة، وفهم أسبابها من العناصر، التي تحاول تجميد الحركة في المعبر.
والجبهة الانفصالية كانت قد عادت، قبل أيام، إلى لعب ورقة الموارد الطبيعية، إذ أصدر مرصد تابع للجبهة موقفا غاضبا من سعي الوكالة المغربية للطاقة المستدامة “مازن” إلى إنشاء ثالث محطة لتوليد الطاقة الشمسية في الأقاليم الجنوبية، على مقربة من مساحات زراعية في مدينة الداخلة.
وكانت الوكالة المغربية للطاقة المستدامة قد نشرت بعض التفاصيل حول مشروع محطة الطاقة الشمسية، وحددت موقعها في منطقة العركوب، قرب مدينة الداخلة، إحيث من المنتظر أن تشكل المحطة، حسب مصادر إعلامية، الوحدة الثالثة في الإقليم، بعد مشروعي “نور العيون”، و”نور بوجدور”.
يذكر أن الجبهة الانفصالية، بعدما خسرت رهان عرقلة اتفاق الصيد البحري بين المغرب، والاتحاد الأوربي، الذي دخل حيز التنفيذ، وخسرت ورقة الضغط بحقوق الإنسان، عادت إلى محاولة الضغط بلعب ورقة الموارد الطبيعية، بالتشويش على عمليات تصدير الفوسفاط المغربي، إذ فشلت، من قبل، في عرقلة شحنة منه، كانت متوجهة إلى نيوزيلاندا، كما حاولت إحباط عمل الشركة الصينية.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :