ifada إفادة

ifada إفادة


لدغة "الدبور الآسيوي" تقتل رجلا في إسبانيا

الأربعاء 13 مايو 2020 - 09:34 , بقلم بشرى الطاهيري
لدغة

لقي رجل في الخمسينيات من عمره، مصرعه في إسبانيا يوم أمس الاثنين، بسبب لدغة قاتلة من “الدبور الآسيوي العملاق”.
ولُدِغ الرجل، وهو من فيليسترو في غاليسيا، ويبلغ عمره 54 عاما، وفقا لما أوردته سكاي نيوز عربية، اليوم الثلاثاء، على مستوى حاجبه بواسطة الدبور الآسيوي العملاق بينما كان قريبا من عش دبابير يقع عند خلية نحل يمتلكها.
وأضاف ذات المصدر أنه تم رصد الحشرات الآسيوية القاتلة لأول مرة في نهاية الأسبوع الماضي في ولاية واشنطن الأمريكية.
ويمكن أن يصل طول تلك الدبابير إلى ست سنتيمترات تقريبا، ومن المعروف أنها يمكن أن تمحو مستعمرات النحل في غضون ساعات.
وسبق أن أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الدبابير يمكن أن تقتل ما يصل إلى 50 شخصًا سنويًا في اليابان، فيما حذر خبراء من أن مثل هذه التقارير أثارت ذعرًا وطنيًا قد يؤدي إلى المزيد من الضرر “غير الضروري”.
وتصدرت “الدبابير القاتلة” عناوين الصحف منذ صدور تقارير عن ظهورها لأول مرة في الولايات المتحدة بعد مشاهدتها في ولاية واشنطن.
وبدأ اكتشاف هذه الدبابير عندما أبلغ أحد مربيي النحل عن أكوام من النحل الميت في مزرعته وقد تمزقت رؤوسها، في مشهد نادر ينذر بالخطر في بلد يتناقص فيه عدد النحل على نحو سريع.
ويبلغ طول الدبور أكثر من 5 سنتيمترات، وهي أكبر الدبابير في العالم، ولها لدغة قاتلة إذا عضت الشخص أكثر من مرة، وفقًا لخبراء في جامعة ولاية واشنطن، وقد أطلق عليها الباحثون لقب “دبابير القتل”.
ونقلت شبكة “سي إن إن” عن سوزان كوبي، مربي النحل في قسم علم الحشرات بجامعة ولاية واشنطن: “تشبه الدبابير تلك التي تظهر في الرسوم المتحركة الوحشية للأطفال.. لها وجه أصفر برتقالي ضخم”.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :