ifada إفادة

ifada إفادة


إنطلاق محاكمة الرئيس الفرنسي السابق "نيكولا ساركوزي"

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 07:40 , افادة
إنطلاق محاكمة الرئيس الفرنسي السابق
حميد فرسان- فرنسا

 بدأت محاكمة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بتهم ثقيلة قد تودي به خلف القضبان لسنوات عدة .
فبعد التأجيلات المتكررة، أصدرت المحكمة المختصة  قرارها برفض تأجيل المحاكمة تقدم بها أحد المتهمين إلى جانب الرئيس الأسبق ساركوزي و أمرتهم بالمثول شخصيا للمحاكمة يوم الاثنين القادم 30 نونبر على الساعة الواحدة و النصف بعد الظهر.
هذا و قد قامت المحكمة في وقت سابق بطلب خبرة طبية لمراجعة الحالة الصحية لأحد المتهمين و هو القاضي السابق جيلبير ازيبير 73 سنة و الذي طالب بتأجيل المحاكمة لأسباب صحية إلا ان الخبير الطبي خلص إلى أن حالته الصحية تتلاءم حاليا مع المثول أمام المحكمة مع الإلتزام بقواعد التباعد المعمول بها.
و خلال جلسة اليوم بدا الرئيس الأسبق للجمهورية أثناء فترة الإستراحة مسترخيا حيث كان يمازح محاميه و يتحدث للصحافة.
ساركوزي الذي انسحب من العمل السياسي بعد خسارته الإنتخابات التمهيدية في حزبه اليميني أواخر سنة 2016 يواجه احتمال السجن لعشر سنوات و غرامة بقيمة مليون يورو بتهم الفساد و استغلال النفوذ و يحاكم كذلك بمعية آخرين بتهمة انتهاك السرية المهنية فيما ينفي هو و الآخرين كل التهم الموجه لهم.
و قد ندد ساركوزي البالغ من العمر 65 سنة قبل الافتتاح بالمحاكمة ووصفها بالفضيحة التي يسجلها التاريخ و أكد أنه يتشبث ببراءته من كل التهم الموجهة إليه 
يحاكم ساركوزي إلى جانب محاميه تيري ايرزوغ بشبهة محاولة إرشاء القاضي ازيبير الذي كان يعمل حينها بمحكمة التمييز 
و بحسب الإدعاء كان ساركوزي يسعى إلى الحصول عبر القاضي على معلومات سرية و كذا التأثير على مسار محاكمة أخرى أمام المحكمة العليا في ملف بيتانكور في مقابل أن يسهل تعيين هذا القاضي في منصب رفيع في إمارة موناكو.
و القضية الحالية المسماة قضية التنصت تأتي في الأصل من ملف قضائي اخر هو شبهة تلقي أموال من الرئيس الليبي السابق معمر القذافى لتمويل حملته الرئاسية لعام 2007 و في هذا الاطار قرر القضاة في سبتمبر 2013 وضعه تحت التنصت ليتبين مطلع 2014 انه كان يستخدم خطا سريا باسم مستعار هو بول بيسموت للتواصل مع محاميه تيري ارزوغ 
و بحسب النيابة العامة فان بعض المحادثات كشفت مساع للقيام بعمليات فساد فيما يرى دفاع ساركوزي ان في هذا خرق بسرية المحادثات بين المحامي و موكله.
هذا و تنتظر ساركوزي محاكمة أخرى في الربيع القادم تتعلق بقضية بيغمايون حول تكاليف حملته الانتخابية لسنة 2012 التي خسرها أمام فرونسوا هولاند.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :