ifada إفادة

ifada إفادة


"كرة العين" تؤسس تنسيقيتها الوطنية الأولى ببنجرير

الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 - 13:45 , بقلم مليكة غازي
الملتقى الوطني الأول لرياضة كرة العين، بابن جرير

عرفت قاعة الاجتماعات للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بابن جرير، يوم الأحد 22 دجنبرالحالي، تنظيم الملتقى الأول للقاء التواصلي لجمعيات المجتمع المدني لرياضة كرة العين، تحت شعار: "كرة العين والمساهمة في التنمية الوطنية".
الملتقى، عرف حضورا مكثفا للنسيج الجمعوي، ناهز 30 جمعية مهتمة بتطوير وترسيخ رياضة كرة العين من مختلف ربوع جهات المملكة، حيث نشط "محمد كصار"؛ مدير مركز فضاء الأجيال بالدار البيضاء ورئيس جمعية النواصر لكرة العين، فقرات الملتقى الوطني الأول، وفي مداخلته أشاد كصار بالنجاح الذي تكتسيه رياضة كرة العين، حيث إنها أصبحت رياضة محبوبة وشعبية بامتياز.

"مصطفى الهواري"؛ رئيس جمعية شباب بن جرير، رحب في كلمة بالمناسبة، بالحضور، كما سلط الضوء خلال مداخلته على مسار جمعية شباب بن جرير والإكراهات والرهانات والإقصاء الذي تعاني منه هذه اللعبة.
بدوره أوضح "محمد حمان"؛ مخترع كرة العين ورئيس الجمعية المغربية لكرة العين، في كلمة بالمناسبة، الدور الكبير الذي تلعبه رياضة كرة العين و مساهمتها الفعلية في التنمية الوطنية، مشيدا بالنجاحات المتتالية التي عرفتها هذه الرياضة على المستوى العربي والدولي.
وأكد الأكاديمي "مصطفى الهيبة" والمدير الإقليمي السابق لوزارة الشباب والرياضة بإقليم برشيد، أن كرة العين رياضة جميلة وأهدافها نبيلة، كما أعطى شرحا مفصلا حول التشريع الرياضي بالمغرب ومستجدات قانون 30.09.

اللقاء، كان مناسبة لإحداث " تنسيقية وطنية لرياضة كرة العين"، كما تم تكريم مجموعة من الوجوه من طرف جمعية شباب بن جرير لرياضة كرة العين، والتي ضمت: محمد حمان رئيسا، نائبيه : الدكتور العلوي مولاي عبد الله، الهراوي مصطفى ، الكاتب العام : كصار محمد، نائبه : حسن الفارقي، أمين المال : فؤاد زغلول ، نائبه : هشام زورار، المستشارين:  ليلى حبش، محمد قميح، يوسف أوحدو، عبد المجيد بوزيان، نعيمة بدرنة، كنزة براهمي ومحمد قويفة.
تجدر الإشارة إلى أن كرة العين هي رياضة جديدة اخترعت في المغرب، وتستخدم فيها اليدان والقدمان والرأس. ويتوقع الخبراء أن تحقق الرياضة الجديدة انتشارا كبيرا.

ويرجع الفضل في اختراعها إلى المغربي محمد حمان عام 2008، وهو يؤكد أن أكثر من عشرة فرق تمارس اللعبة في موطنها المغرب، كما أنها انتشرت في بلاد أخرى.
وتُلعب كرة العين في ملعب مساحته ثماني مئة متر مربع، ويتكون كل فريق من ثمانية لاعبين من الجنسين، يرتدي كل اثنين منهم لونا واحدا من بين الألوان الأربعة المعتمدة وهي؛ الأزرق والأخضر والأصفر والأحمر.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

ليلى حبش رياض

الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 - 16:22

القطاع الرياضي بالمغرب عليه الرقي بالتجديد و الابتكار لصاحب فكرة لعبة كرة العين ، تحية تقدير للدكتور حمان محمد

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة