ifada إفادة

ifada إفادة


عبد الرحمن العمراني: نبيل بنعبد الله بين "تشيؤ الكلمات وعناد الأشياء"

الأحد 27 مايو 2018 - 10:52 , افادة
عبد الرحمن العمراني: نبيل بنعبد الله بين نبيل بنعبد الله

لم يجد  الأستاذ الجامعي، عبد الرحمن العمراني، ما يعلق به على اللقاء الذي بثته ميدي 1تيفي مع نبيل بنعبد الله أمين عام التقدم والاشتراكية، سوى "تشيؤ الكلمات وعناد الأشياء".
وقال العمراني في تدوينة على الفايسبوك: "ظاهرة سياسية تسترعي الانتباه اليوم في الحقل السياسي الوطني. يتعلق الأمر بمسلسل تشيؤ الكلمات في مقابل عناد الاشياء .مسلسل اخذ في التوسع .
وقفت على هذا مجددا عند متابعة جزء من اللقاء الذي بثته ميدي 1تيفي مع السيد نبيل بنعبد الله أمين عام التقدم والاشتراكية" .
وأضاف: العمراني: "في سياق هذه الظاهرة تفقد الكلمات مدلولاتها ويحصل انفلات كبير على مستوى التطابق بين الأسماء والمسميات .
وليس من الضروري العودة إلى ماركس أو لوكاتش لسبر غور مفهوم التشيؤ. فهذا التشيؤ في الخطاب السياسي عندنا اليوم واضح ولا يحتاج الى فائض من تنظير او نمذجة .واكتفي بتقديم بعض من الكلمات التي أصابها التشيؤ وجوانب من عناد الأشياء على الأرض: (الإصلاح. الشفافية. القرب. المجتمع المدني. التنمية. الحداثة. المؤسسات. والماسسة. التواصل. الإنصات )
كلمات تشيأت إلى حد كبير .في مقابلها نجد عنادا قويا للأشياء وللوقائع .وأكتفي بذكر البعض منها، الأقوى والـكثر حضورا  (الفقر. الهامشية. الفوارق الطبقية. البيروقراطية. الاحتكار .الوضعية الصعبة جدا لقطاعي التعليم والصحة. تدهور مستوى النخب السياسية) .
هنا يبدو الواقع والوقائع والأشياء جد عنيدة لا تطاوع بالمرة المصطلحات السياسية المنطوق بها من الافواه على الهواء .
في الولايات المتحدة يتم حاليا تداول مصطلح اصبح محط نقاش كبير ومصدر انقسام في مواقف الطبقة السياسية ،يتعلق الأمر بمصطلح fake news الأخبار الزائفة .
هنا عندنا قد يكون الأنسب أن نتحدث عن الحكي الزائف fake narratives. وفي انتظار أن نضبط الإيقاع بين الكلمات والأشياء كما يضبط الموسيقي العازف على العود إيقاع نوتاته، سنبقى نراوح مكاننا في المجال السياسي ،خطابا وممارسة".


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :