ifada إفادة

ifada إفادة


تقرير يتوقع صعود دولة إفريقية ضمن أقوى الاقتصاديات العالمية

الثلاثاء 24 مارس 2020 - 22:37 , بقلم رشيد خاليص
تقرير يتوقع صعود دولة إفريقية ضمن أقوى الاقتصاديات العالمية

رغم كل ما يواجهه العالم اليوم من حرب اقتصادية بين قوة عظمى، وما قد سيخلفه فيروس كورونا من اثار سلبية عليه، الا ان هناك دراسات تتوقع ان يتضاعف حجم الاقتصاد العالمي بحلول عام 2050.

هذا النمو سيتميز بتغيرات عديدة، اهمها بروز اسواق جديدة صاعدة، ستشكل قوى اقتصادية هظمى آنذاك.

فقد نشرت مؤسسة "برايس ووتر هاوس كوبرز" للخدمات المهنية الدولية تقريرا بعنوان "العالم في عام 2050"، توقعت فيه أن تحقق اقتصادات الأسواق الصاعدة الكبرى نموا بوتيرة أسرع مرتين مقارنة بالاقتصادات المتقدمة، وبحلول عام 2050 ستصبح ستة من اقتصادات الأسواق الصاعدة اليوم ضمن أقوى سبعة اقتصادات في العالم، متجاوزة الولايات المتحدة، التي ستهبط من المرتبة الثانية إلى الثالثة، واليابان، التي ستهبط من المرتبة الرابعة إلى الثامنة وألمانيا التي ستهبط من الخامسة إلى التاسعة.

ويتوقع التقرير صعود دول مثل فيتنام والفلبين ونيجيريا في مراتب متقدمة ضمن أكبر اقتصادات العالم في العقود الثلاثة المقبلة.

ويتوقع التقرير ان تصبح الصين بحلول عام 2050 متربعة على عرش الاقتصادات العالمية، تليها الهند في المرتبة الثانية، لتحتل البرازيل المرتبة الخامسة، متخطية اليابان وألمانيا وروسيا. 
في حين يتوقع التقرير أن تصبح المكسيك المرتبة 7، وذلك بفضل تركيزها على الصناعة والتصدير في دفع عجلة النمو الاقتصادي في السنوات الأخيرة.

هذا وتتوقع الدراسة ان يكون الاقتصاد النيجيري ضمن أقوى الاقتصادات في أفريقيا، ومن المتوقع أن يحقق نموا بمعدل 4.2 في المئة سنويا. وبحلول عام 2050، من المتوقع أن تصعد نيجيريا من المرتبة 22 إلى المرتبة 14 ضمن أكبر اقتصادات العالم.

واشار تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال إلى أن أكثر من 30 في المئة من سكان نيجيريا رواد أعمال أو يمتلكون مشروعات جديدة، وهذه النسبة تضع نيجيريا ضمن البلاد ذات أعلى نسبة رواد أعمال في العالم.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :