ifada إفادة

ifada إفادة


المغرب اول مصدر للمسلمين الى القارة العجوز

الأحد 03 ديسمبر 2017 - 18:07 , افادة
المغرب اول مصدر للمسلمين الى القارة العجوز المغرب اول مصدر للمسلمين الى الفارة العجوز

كشفت دراسة أنجزها مركز بيو للدراسات الأمريكي إن المغرب يعدّ أول دولة مصدر للمسلمين المهاجرين القانونيين إلى القارة الأوروبية، في السنوات الأخيرة الماضية.
وأوضحت الدراسة أن حوالي 360 ألف مهاجر مغربي حل بالديار الأوروبية ما بين 2010 و2016، وبذلك احتل المرتبة الأولى عالمياً، وجاءت باكستان في المرتبة الثانية بـ240 ألف مهاجر؛ فيما آلت المرتبة الثالثة للبنغلاديش (230 ألفا)، وتمثل هذه الدول الثلاث: المغرب وباكستان وبنغلاديش، لوحدها أكثر من مليون مسلم مهاجر.
كما جاءت ليبيا في المرتبة الرابعة بـ170 ألف مهاجر مسلم، وإيران بتصدرها المرتبة الخامسة بـ170 ألف مهاجر، ثم الأردن بـ150 ألف، تليها الجزائر بـ140 ألف، والسينغال وصوماليا والهند بـ70 ألف لكل واحدة.
أما فيما يخص الدول المصدر للاجئين المسلمين إلى القارة الأوروبية، فجاءت سوريا على رأس اللائحة بـ650 ألف شخص، بسبب الحرب.
وتعد ألمانيا الدولة الأولى المستقبلة للمسلمين اللاجئين بحوالي 670 ألف شخص؛ فيما جاءت بريطانيا في المرتبة الأولى في استقبال المهاجرين المسلمين العاديين بحوالي 1,5 مليون شخص ما بين 2010 و2016، تليها فرنسا بـ710 آلاف شخص.
ولاحظت الدراسة الأمريكية أن المسلمين في القارة الأوروبية يلدون أكثر من المواطنين الآخرين من الديانات الأخرى، مما يساهم في تزايد نسبة السكان المسلمين في القارة.
وخلصت الدراسة إلى أن عدد المسلمين في القارة الأوروبية سيزداد حتى من دون الهجرة، أمام النسبة التي يشكلونها حالياً وهي 25.8 مليون نسمة، أو ما يعادل حوالي 4.9 % من مجمع سكان القارة.
الدراسة أوردت ثلاثة سيناريوهات، الاول حالة عدم وجود أي هجرة على الإطلاق، وهو سيناريو مستبعد، فإن نسبة نمو المسلمين الأوروبيين سترتفع من 4.9 في المائة إلى حوالي 7.4 في المائة بحلول العام 2050.
وفي حالة استمرار الهجرة القانونية إلى القارة الأوربية وتوقف اللجوء، كسيناريو ثان، فإن الساكنة المسلمة ستمثل في هذه الحالة نسبة 11.2 في المائة بأوروبا في غضون 2050.
أما السيناريو الثالث والذي يأخذ بعين الاعتبار فرضية توافد اللاجئين تجاه أوروبا كما حدث بين 2014 و2016، وبالوتيرة نفسها إلى غاية 2050، تتوقع الدراسة أن يمثل المسلمون نسبة 14 في المائة من أوروبا.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :