ifada إفادة

ifada إفادة


توقيع اتفاقية بالرباط لإحداث منصة تحتضن 100 مقاولة ناشئة في التجارة

الأربعاء 24 مارس 2021 - 13:50 , بقلم رشيد خاليص
توقيع اتفاقية بالرباط لإحداث منصة تحتضن 100 مقاولة ناشئة في التجارة

وقع كل من وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، ورئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقـنية لبنجرير هشام الهبطي، الثلاثاء مارس بالرباط، اتفاقية شراكة تتعلق بإحداث حاضنة ومُسَرِّعة لنمو المقاولات الناشئة العاملة في قطاع التــجارة، تعرف باسم “Moroccan Retail Tech Builder (MRTB)”.
وتندرج هذه المبادرة، وفق بلاغ صادر عن الوزارة، في سياق تفعيل مخطط إنعاش التجارة 2021-2023، الذي يتضمن من بين محاوره الاستراتيجية تعزيز الممارسات التجارية المُـثلى من خلال الرقمنة التي كانت أهميتها وراء زيادة الوعي الجماعي خلال الأزمة الصحية لكوفيد 19.
وتتوخى هذه المبادرة، يضيف البلاغ، مواكبة ما يقرب من مائة حامل للمشاريع في تطوير حلول رقمية مبتكرة لفائدة تجارة القرب التي تحتاج إلى أدوات رقمية ميسّرة وفي المتناول تساهم في عصرنتها وتحسين قيمتها المضافة.
وأشار البلاغ ذاته، إلى أنه ستتم عملية المواكبة ابتداء من مرحلة تبلور الفكرة وإعداد النموذج الأولي وحتى مرحلة التسويق وتسريع النمو، وذلك في أفق سنة 2023.
ويلبي المشروع، من خلال تعزيز تعميم الحلول الرقمية المتلائمة واحتياجات التجار والمستهلكين، ضرورة تحفيز التحوّل الرقمي لمهنيي التجارة كرافعة لا مناصّ منها لنمو وتنافسية للقطاع.
وفي هذا السياق، أكد الوزير مولاي حفيظ العلمي، أنه “طبقا للتوجيهات الملكية السامية، الرامية إلى تسريع التحويل الرقمي للاقتصاد الوطني، يعد تطوير منظومة لريادة الأعمال مبتكرة ودينامية في قطاع التجارة من أولى الأولويات”، مبرزا بالقول، “من خلال مواكبة المقاولين المغاربة حاملي مشاريع رقمنة في هذا القطاع وتعزيز قدراتهم الابتكارية، فإننا نتطلع إلى تسخير الأداة الرقمية لخدمة تطوير القطاع ودعم قدرته التنافسية”.
وبدوره، أوضح رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقـنية هشام الهبطي، أنه “بالنظر للأهمية البالغة التي يكتسيها قطاع التجارة في النسيج الاقتصادي الوطني، فإننا نُسخر منظومتنا الخاصة بمواكبة المقاولات الناشئة لخدمة هذا المشروع. ومن خلال هذه الشراكة، فإننا نؤكد عزمنا على مواصلة مواكبة جهود المؤسسات الحكومية، انسجاما مع أولويات جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية التي تتمحور حول الابتكار والتكوين وريادة الأعمال”.
يذكر، أنه سيتم إيواء الحاضنة التي سيتم تمويلها بالتشارك بين مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، على مستوى منظومة الابتكار التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية التي تستقبل مجموعة من برامج الاحتضان والتسريع، وذلك لتمكين حاملي المشاريع من الاستفادة من مناخ ملائم لتنميتهم.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة