ifada إفادة

ifada إفادة


اخنوش: المغرب حقق الاكتفاء الذاتي في العديد من المواد الفلاحية

الإثنين 25 يناير 2021 - 15:55 , بقلم رشيد خاليص
اخنوش: المغرب حقق الاكتفاء الذاتي في العديد من المواد الفلاحية

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، أن المغرب لا يعاني من أي نقص في المواد التي تشكل أساسيات بالنسبة للمغاربة، مضيفا بقوله: ” عندنا وفرة وجودة فالمنتوجات اللي كيستهلكها المواطن المغربي”.
وشدد أخنوش، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن الفلاحة المغربية تستجيب للحاجيات الوطنية وللطلب الداخلي، من خلال الأرقام التالية: الحبوب 65%، السكر47%، والخضر والفواكه 100%، واللحوم الحمراء والبيضاء والبيض100% ، الحليب ومشتقاته99%.
وزاد المسؤول الحكومي، أنه اليوم المؤشرات والأرقام واضحة، والخيرات التي تنتج فلاحة بلادنا تلبي الطلب بوفرة وجودة عالية، مشيرا فيما يخص زراعة الحبوب غير مدرة للدخل العالي، أنها في أحسن الأحوال تدر للفلاح ربح 3500 درهم سنويا للهكتار (مقابل زراعات أخرى التي يمكن أن تدر6000 و10000 درهم)، لافتا إلى أنه “بحساب بسيط، ستضيع20 مليار درهم من القيمة الإجمالية للزراعات بالأراضي السقوية”.
وتحدث أخنوش، عن تقدم سير الموسم الفلاحي الحالي، حيث أشار إلى أنه ابتداء من أواخر شهر أكتوبر 2020 إلى حدود اليوم، تم، ولله الحمد، تدارك العجز المطري المسجل في بداية السنة، بفضل تهاطل كميات مهمة من الأمطار، والتي همت معظم التراب الوطني وتفاوتت حسب المناطق.
وبحسب المسؤول ذاته، فقد بلغ معدل مقاييسها، إلى غاية 21 يناير2021، ما يناهز 184ملم، ما يعادل تقريبا معدل التساقطات خلال سنة عادية (184,2 ملم) وبزيادة 42%مقارنة مع الموسم الفلاحي الماضي (129,1 ملم) في نفس الفترة.
وأردف، أن حقينة السدود الموجهة للأغراض الفلاحية، لغت إلى حدود 21يناير الحالي، ما يناهز 5,81 مليار متر مكعب عوض 6,22 مليار متر مكعب خلال الموسم الفارط في نفس التاريخ، مشيرا إلى نسبة ملء هذه السدود تقدر بحوالي 43% عوض 45% خلال الموسم الفارط في نفس الفترة.
وأبرز أن هذه الأمطار كانت لها آثار جد إيجابية على القطاع الفلاحي، تجلت في ارتفاع وتيرة الحرث والزرع، والزيادة على طلب اقتناء البذور والأسمدة، وتحسن الظروف الملائمة لإنبات الزراعات الخريفية ونمو الأشجار المثمرة وحجم الثمار وجودة المنتوج، وتحسن الغطاء النباتي بالمناطق الرعوية والرفع والموفورات الكلئية.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :