ifada إفادة

ifada إفادة


طفل معجزة في 9 من عمره يستعد لإكمال دراسته الجامعية

الخميس 28 نوفمبر 2019 - 10:20 , افادة
طفل معجزة في 9 من عمره يستعد لإكمال دراسته الجامعية الطفل لوران مع والديه

يستعد طفل بلجيكي لا يتجاوز عمره 9 سنوات لإنهاء دراسته الجامعية في بكالوريوس الهندسة الكهربائية، متم الشهر القادم.
الطفل النابغة اسمه لوران سيمونز، استطاع اجتياز أقسام المرحلة الابتدائية في سنة واحدة فقط، كما استطاع إكمال المرحلة المتوسطة والثانوية في ظرف 18 شهرا، وهو ما يزال في سن السادسة.
بعدها التحق بسلك الإجازة للدراسة، في جامعة إيندهوفن الهولندية للتكنولوجيا، وذلك قبل 9 أشهر فقط، ليقبل حاليا على الاستعداد لنيل شهادته الجامعية.
الطفل المعجزة يطمح إلى توظيف التكنولوجيا في مساعدة الجسم البشري، من خلال مشروع تخرجه الذي يريد بواسطته تحقيق ربط الرقائق الإلكترونية بالمخ البشري.

وفي رد له عن سؤال كيف تمكن من تحقيق ذلك في سن مبكر، أجاب قناة "بي بي سي" أنه " لا يعرف كيف "، مبرزا أن طموحه يدور حول خلق أعضاء صناعية، وإطالة الحياة.
ويقول لوران: “ أريد إطالة حياة الآخرين من الناس، ومن بينهم أجدادي”، علما أن جديه هما من اكتشفا نبوغه قبل ولوجه المدرسة. ويشار إلى أن أسرة الطفل النابغة، تضم عددا من الأطباء، وهو يرغب في دراسة الطب كذلك في تخصصه لنيل الدكتوراه.

وصرح والد الطفل، ألكسندر  سيمونز لـ” بي بي سي : “ تربى لوران على يدي جديه، وهما أول من لاحظ أنه يتميز بشيء خاص، وبدآ يتحدثان عنه. واعتقدنا أنهما فخوران بحفيدهما مثل أي أجداد آخرين، ولم نأخذ الأمر على محمل الجد ”، مضيفا أنه اهتم بالموضوع جديا عندما أكد له المدرسون ذلك.
وعن كيفية دراسته في الجامعة، يقول والده: “ يوم الاثنين يتلقى مقدمة عن المسار الدراسي، ثم يقضي الثلاثاء في المعمل، ويكرس الأربعاء للدراسة. ويظل في البيت يقرأ لنحو ثماني ساعات، ويقضي الخميس في الذهاب إلى الكلية وطرح ما لديه من أسئلة، ويوم الجمعة يجلس لوران للامتحانات ”، موضحا: “ لاستكمال هذه الدورة كاملة يستغرق بقية الطلاب ما بين تسعة إلى 12 أسبوعا .”

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :