ifada إفادة

ifada إفادة


"BAB" مجلة محلية تحتفي بالحمار المغربي

الخميس 24 أكتوبر 2019 - 16:20 , افادة
لأول مرة يتم اختيار الحمار كموضوع لغلاف مجلة مغربية

في سابقة من نوعها بالمغرب، خصصت مجلة شهرية موضوع غلافها لحيوان ينعم في بلدنا بكل صنوف الإهانة والتعذيب، إذ نشرت على غلاف عددها السادس عشر صورة لجحش وأرفقتها بعنوان مثير ومعبر، هو " مجد وبؤس الحمار المغربي".
ولم يحدث من قبل أن تجرأت مجلة مغربية على خوض هذه التجربة وإفراد عدد خاص لهذا المخلوق المنبوذ مجتمعيا والمهان واقعا وعرفا عبر الحكايات والطرف، إلى أن بادرت مجلة "BAB" الشهرية التي تصدرها وكالة المغرب العربي للأنباء برفع الحرج وتكريم هذا الكائن الكادح، وذلك من خلال ملف متنوع وغني نشرته في عدد أكتوبر المتواجد، حاليا، بالأكشاك وضمنته افتتاحية من توقيع مديرها الصحفي "خليل هاشمي إدريسي"، عنون لها بـ "الحمار والديمقراطية".
 وقد عمل الطاقم الصحفي بمجلة "باب" الورقية، والتي تصدر بلغة موليير، على تجميع العديد من المعلومات والمعطيات المتعلقة بهذا الحيوان لتوظف في جملة من المقالات تعدت الـ 20 تطرقوا فيها لدور وأهمية الحمار في خدمة الإنسان على مر التاريخ، لخصوصية حليبه من الناحية الغذائية، الصحية و التجميلية...


وتفاعلا مع العدد، كتب "عديل زعري جابري، مدير الأخبار السابق بذات الوكالة، مقالا بعنوان "La Cité des ânes"، تحدث فيه عن تناول المجلة للموضوع، قائلا: " الملف تناول  الموضوع من مختلف جوانبه؛ وضع الحمار في المغرب، في مصر، في الأندلس وإيطاليا ودوره في السياحة البيئية بفرنسا.... الحمار في الأدب العالمي... الخبيرة عفاف ميكو تجيب على أسئلة المجلة بالنسبة لخصائص حليب الآثان الغذائية والصحية والتجميلية، حسن اليقين رئيس جمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على الطبيعة يتحدث عن المجهودات المرتبطة بتحسين عيش الحمير ببلادنا ورعايتها صحيا، ليطالب محمد بلمو، مدير مهرجان "فيستي باز" الذي يحتفي بهذا الكائن "المحكور" في حوار مع المجلة، بـ"التعلم من الحمار عوض إساءة معاملته".
ويضيف جابري، "إنه الوجه الآخر لوكالة المغرب العربي للأنباء".

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :