ifada إفادة

ifada إفادة


دراسة: "الكذب الأبيض" يرسل رسائل متضاربة للأطفال

الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:20 , بقلم خليل الناجي
دراسة: الدراسة نشر ت في مجلة علم النفس التجريبي للأطفال

غالبا ما يستخدم الآباء عبارات من قبيل، إذا لم تفعل كذا سأتصل بالشرطة أو سأرميك في المحيط ليأكلك السمك، وغالباً ما تكون نتيجة ذلك أن الأطفال يمتثلون لأوامر الآباء.
وفي علاقة بهذا الأمر، كشفت دراسة تم إجراؤها مؤخراً عن تأثير استخدام الآباء والأمهات للكذبات، التي نطلق عليها اسم "الكذب الأبيض"، على سلوك الأطفال بعد البلوغ، والتي أكدت وجود انعكاسات لاحقة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى عدم تكيّف الأطفال اجتماعياً، بعد البلوغ، مع المشكلات التي يتعرضون لها.
هذه المحاولات التي يقوم بها الآباء والأمهات لحمل الأطفال على التصرف بشكل صحيح عن طريق إخبارهم ببعض "الكذبات البيضاء"، قد تؤدي مستقبلا إلى زعزعة شخصية الطفل وجعله إنسانا أنانيا يثير المشاكل في تعامله مع الآخرين، بحسب الدراسة التي نشرت في صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

واستطلع الباحثون في جامعة "نانيانغ" التكنولوجية بسنغافورة، ما يقارب الـــ 400 من الأشخاص البالغين، طرحوا عليهم أسئلة من قبيل: هل كذب عليك أبواك حينما كنت طفلا؟ وكم مرة كذبا عليك؟، وقارنوا النتائج بمدى تكيفهم مع تحديات مرحلة البلوغ.
فكانت النتيجة أن الأطفال الذين كان آباؤهم يكذبون عليهم "كذبات بيضاء" وجدوا صعوبة في التفاعل الاجتماعي، وغالباً ما كانوا يتعرضون للخداع من الآخرين.
وقال الباحث المسؤول عن الدراسة، البروفيسور "سيتياه بيباي": "إن الأبوة عن طريق الكذب يمكن أن توفّر بعض الوقت والجهد عل الوالد، خاصة عندما تكون الأسباب الحقيقية وراء رغبة الآباء في الكذب هي أنهم يريدون الطفل أن يفعل شيئاً صعب التفسير على عقله، الوالدان يخبران الأطفال دائما أن "الصدق هو أفضل سياسة"، ولكن يتضح أنهما يكذبان، فهذا السلوك يمكن أن يرسل رسائل متضاربة إلى الأطفال".
وتجدر الإشارة إلى أن البحث نشر في مجلة علم النفس التجريبي للأطفال.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :