ifada إفادة

ifada إفادة


المفهوم الجديد للتربية كتنمية

الإثنين 05 أكتوبر 2020 - 15:00 , بقلم مصطفى المانوزي
رشيد السمكي

الى رُوح  استاذيَّ 
ع الرحمان شناف  ( ثانوية ابن بطوطة )
و ع السلام الموذن ( ثانوية عبد الرحمان بلقرشي ) 
في عيد الاحتفاء باالمدرس   
 
لا يمكن اختزال المنظومة  التربوية في  التعليم والتلقين  ومحاربة الأمية الأبجدية ، فقد حان الأوان  أن  نوسع  من  مفهوم ومقتضيات المنظومة  التربوية  بتأهيل  مكونات الأسرة  من الأصول إلى الفروع  ،  فلم يعد مسموحا أن نعايش أجداد  وجدات  والوالدين   يقبعون  في  « الجهل » المقنع  ، وهم المعلم  « الأول » بالنسبة للطفل  ، وتأتي المدرسة  لكي  تمم المشوار، فالثانوية ثم الجامعة ،  فيتدرج  التلميذ  والطالب  نحو اكتساب المعارف والمناهج ،مما يستدعي ضرورة إعادة النظر  في المحتوى  وكذا المناهج فبدون  تحصيل نقدي  وعلمي  لا يمكن الحديث عن معرفة كليانية  ومن ذلك أنه مطلوب اعتماد المفهوم المندمج للتربية  في بعدها البيداغوجيسيكولوجي  والثقافي والصحي والرياضي والحقوقي ، وقد عشنا ايجابية  " التجربة" في الماضي حيث كانت  التربية البدنية إجبارية  وكذا التربية الفنية  والأنشطة الموازية  والتعاونية  ، كما أن   استحضار  الوقت الحر / أو الثالث   ضمن سياق المنظومة التربوية صار  ملحا  واشتراطيا  ، فأغلب شباب جيل الستينيات والسبعينيات  اغترف من  وعاء دور الشباب  والمراكز الثقافية الوطنية والأجنبية والمرافق الرياضية   والشبابية  المؤسساتية و «  الشعبية »  ، 
هكذا يبدو لي شكل الاحتفاء باليوم العالمي للمدرس  ، بمثابة مربي على المواطنة و الحقوق الإنسانية  والحريات العامة / السياسية .

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :