ifada إفادة

ifada إفادة


بوزفور يكتب: شخصيات من زمن كورونا

السبت 18 أبريل 2020 - 21:52 , بقلم احمد بوزفور
رشيد السمكي

برزت، في هذه الظروف العصيبة التي نمر بها، شخصياتٌ عديدة مثّلت أدوارا مفصلية. يمكن أن تختاروا منها من لفت انتباهكم أصدقائي/ صديقاتي. أما أنا فسأركّز على رجال، ونساء، الصحة والشرطة.. هؤلاء الذين يقودون المرحلة الآن. وسأختار من بينهم اثنين لأنوّه بلغتهما خاصة:

ـــ سأختار من الصحة الدكتور اليوبي في تقاريره التي يقدمها يوميا في التلفزيون عن الحالة الصحية العامة مع كورونا. وتتميّز لغته بكونها قد تخلصت من اللغة الخشبية لرجال السلطة عادة، ومن اللغة العاطفية والأيديولوجية ل ( شي وحدين ). لغة الدكتور اليوبي عملية: تُبرز الأرقام وتستنتج منها نتائج مقتضبة مقنعة، ولا تُمهِّدُ ولا تخدع ولا تنوح. والكلمة العاطفية الوحيدة التي يرددها عادة هي كلمة ( للأسف )، التي يقولها وهو يقدم عدد الوفيات، فتبدو، لأنها وحيدة، أجمل وأصدق. تحية له.. وأتمنى أن يستفيد من لغته السادة الوزراء والنواب.

ـــ وسأختار من الشرطة السيد حميد البحري نائب والي أمن الدار البيضاء، ففي حوار أجرته معه القناة الثانية منذ أيام تعرفنا على لغة جديدة لرجال الشرطة: لغة هي أولا عربية، وهي ثانيا عربية سليمة، بل وجميلة، وهي بعد ذلك كله لغة دقيقة ووظيفية، تعبّر عن المراد بإيجاز ووضوح وإقناع، وبدون تعثر أو استعانة بالمسكوكات.... لغة أوتوروت، وليست مثل ( بيست ) بعض الوزراء. وشدني في كلامه على الخصوص، تعبيرُه عن أنَّ المؤسسةَ الأمنية تشعر الآن أنها أقربُ إلى المواطنين من أي وقت مضى. وتعبيره عن أن رجال الأمن يحسون بالحرج وهم يوقفون المواطنين ويقدمونهم للمحاكم لأنهم خرقوا قوانين الحجر الصحي، ويطلب من المواطنين أن يساعدوهم بالالتزام بهذه القوانين. نعم أيها الضابط الشاب، نحس بحرجكم، ونحس أنكم أقرب منا الآن. وسنحافظ على الالتزام بالقوانين. أتمنى فقط أن تحافظوا أنتم أيضا على هذا القرب منا حين تنتهي الجائحة.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :