ifada إفادة

ifada إفادة


سبع عناصر لفهم ما يتهدد المالية العمومية جراء جائحة كورونا

الأربعاء 25 مارس 2020 - 18:47 , افادة
سبع عناصر لفهم ما يتهدد المالية العمومية جراء جائحة كورونا
احمد الدحماني باحث في السياسات العمومية

لنحاول فهم الامر بالخشيبات ونحتسب معادلة الحرب ضد كورونا : 
♦العنصر الاول في المعادلة : صندوق محاربة الوباء الى حدود يوم امس بلغ حسب تعداد لاماب 23 مليار درهم ونصف دون احتساب المبالغ التي عبر عنها بعض الموظفين و ذوي  المناصب السامية والمنتخبين والتي اعتقد ستحول في متم الشهر لكنها على كل حال رمزية ولا يمكن ان تشكل رقما كبيرا وهذا اقصى ما يمكن الوصول اليه اذا سلمنا انه عادة اقوى المساهمات تكون في الايام الاولى.
♦العنصر الثاني في المعادلة: عملت الدولة على اقرار تحمل الضمان الاجتماعي لمدة ثلاث اشهر بما قيمته 5000  درهم في المجموع واذا علمنا ان عدد المنخرطين في الصندوق يتجاوز ثلاث ملايين ونصف في اذن سيكون الاعتماد المالي لا يقل عن 14 مليار ، اذا اضفنا اليه الاجراء الخاص بالنساء الارامل والنساء معيلات الاسر فسنكون تقريبا ما بين ثمانية عشر و عشرين مليار 
♦العنصر الثالث في المعادلة : اذا افترضنا ان عدد رجال الامن وقوات التدخل ورجال واعوان السلطة والجيش والاطباء والممرضين والمهن الشبه الطبية المجندون ليل نهار هو مائتي الف وهو رقم متواضع وغير واقعي مقارنة مع ما نشاهده ليل نهار واحتسبنا كلفتهم الخاصة بالتغذية والتجهيزات الشخصية والوقود تقريبا في 70 درهم نكون امام معدل انفاق يومي يناهز 14 مليون درهم يوميا  ومعدل انفاق 420 مليون درهم شهري 
♦العنصر الرابع في المعادلة : الاجراءات الخاصة بالفئات الهشة و المياومين والموسميين  والمشتغلين في القطاع الغير مهيكل وهي الغالبية لازالت الاجراءات الموجهة لها قيد الدراسة وستشكل رقما مهولا ، وللاشارة جزء منهم يشتغل موسميا في الضيعات وفي شركات لا تصرح بهم او مياومين في الورشات 
♦العنصر الخامس المجهول في المعادلة : هو كلفة الاستعداد الطبي اللوجيستيكي والدوائي والشبه دوائي والبشري والذي اكيد تكلفته جد مرتفعة وتحتسب بالمليارات من الدرهم
♦العنصر السادس في المعادلة : مالية الدولة هي المالية العمومية هي المعبر عنها في قانون الميزانية العامة والموزعة بين نفقات التسيير ونفقات الاستثمار وللعلم بناء الميزانية يتم وفق تقديرات مرتبطة بتعبئة موارد على رأسها الصادرات وهي متوقفة بشكل شبه كلي، الجبايات وهي متوقفة، التحويلات بالعملة الصعبة وهي متوقفة، موارد المؤسسات والشركات العمومية والشبه عمومية وهي تقريبا متوقفة، يعني نحن في شبه انهيار مالي للمالية العمومية.
♦العنصر السابع في المعادلة : عمل بنك المغرب منذ بداية الجائحة على تخفيض الفائدة على الابناك بنسبة0,5 في المائة اي بدل 2,5 اصبحت فقط 2في المائة وهو اجراء يروم الاستقرار البنكي والمالي لكن مقابله هناك تبعات مالية على توقعات البنك المركزي ومداخيل الدولة في الاستثمار المالي، نفس الشيء بالنسبة لمداخيل الرسوم والتنبر التي توقفت بشكل شبه نهائي 
التبعات:
ما سنخسره بالتأكيد هو تحويل الاعتمادات المخصصة للاستثمار الى مالية لمواجهة الجائحة مما يعني تخلف وتقهقر بسنتين مثلا ان كانت ستشيد طريق او مسلك او ربط بالكهرباء والماء سيتأجل مما يعني الابقاء على الأوضاع. 
اللجوء الى تدابير الحد من التشغيل او الترقية الداخلية وهو ما يعكسه منشور رئيس الحكومة لصباح اليوم والذي يعني سنكون امام خصاص مهول في الموارد البشرية السنة القادمة.
اللجوء الى المؤسسات المانحة الدولية مما يعني تبعات على مستقبل الفئات الهشة والطبقة المتوسطة باجراءات تقشفية.
 ماذا تعني مساهمة الخواص لحدود الان: 
هو اننا احتسبنا مساهمتهم ضمن المصاريف المحاسبية بمعنى اننا تنازلنا لهم عن حقوقنا الضريبية.
هو اننا سنؤدي جزئيا من مالية الصندوق تكاليف الضمان الاجتماعي الخاص باعوانهم وعمالهم الذين تم تسريحهم خلال هاته المدة او تم  وقف تشغيلهم .
هو اننا نبحث عن اجراءات من المال العمومي لتعويض النساء والرجال الذين كان جزء منهم يشتغلون لديهم دون تسجيل في الضمان الاجتماعي او كمياومين او عمال موسميين .
لكل ما سبق حماية منا للوطن ولمالية الدولة من الانهيار ارجوكم وقف توجيه السهام للدولة ووجهوا سهامكم للذين امتصوا ولا زالوا يمتصوا اموالنا سواء بالريع او الصفقات او الامتيازات.
رفيقي رفيقتي 
قد تجيبك الدولة على مطالبك لكن كن اكيد السنة المقبلة لن تجد طريقا معبدا ولن نبني مدارس ولن نوظف في المرفق العمومي عزيزي الاستاذ استعد ستدرس 60 تلميذا في القسم ...... 
لهذا لزاما علينا الضغط الجماعي من اجل سن اجراءات على الثروة.


التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :