ifada إفادة

ifada إفادة


التبادل الثقافي يجمع بين المغرب والشيلي بسيدي مومن

الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 17:55 , بقلم التهامي غباري
التبادل الثقافي يجمع  بين المغرب والشيلي بسيدي مومن سيدي مون يحتضن لقاء ثقافيا بين المغرب والشيلي
" تلاقح الثقافات آلية من آليات ترسيخ قيم المواطنة"، شعار لقاء ثقافي مغربي - شيلي

في إطار التبادل الثقافي بين المملكة المغربية، وجمهورية الشيلي، نظمت جامعة المبدعين المغاربة وجمعية فضاء للتربية والتكوين والتأهيل الاجتماعي، بشراكة مع المركز الثقافي ريشات وألواح من جهة " اريكا" بدولة الشيلي، وتعاون مع منتدى المبادرات الجمعوية سيدي مومن، بتراب عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي بالدارالبيضاء، ملتقى تبادل الثقافات تحت شعار: " تلاقح الثقافات آلية من آليات ترسيخ قيم المواطنة"، وذلك أيام 26 و27 نونبر 2019، بمنتدى المبادرات الجمعوية سيدي مومن، تم خلاله تنظيم العديد من الورشات والأنشطة ذات الطابع التربوي والثقافي الهادف بمشاركة الأطفال واليافعين والشباب، وبعض الفعاليات الجمعوية النشيطة بالمنطقة.


وقد عرف الملتقى في اختتام فعالياته على مدى يومين، احتفالا متميزا بفقرات إبداعية تيمتها الرئيسية الشعر والأدب والموسيقى الهادفة، مع توزيع شواهد المشاركة على المستفيدات والمستفيدين من الملتقى، بالإضافة إلى تبادل الشارات والتذكارات الرمزية من طرف ممثلي المركز الثقافي الشيلي، وممثلي منظمي الملتقى من المغاربة...


وللإشارة، فقد عرف الملتقى مشاركة الدكتور "ادريس ولد الحاج"، الذي ناقش شهر أكتوبر 2019، أطروحته لنيل الدكتوراه، وحدة تكوين لغات وثقافات العالم الايبيري والايبيرو أمريكي، في موضوع: شعر« La poétisa de Gabriela Mistral en poema de chile » ، "شعرية غابرييلا ميسترال من خلال ديوان " قصيدة الشيلي"، ضمن تخصص "لغات وثقافات العالم الإيبيري والإيبيروأمريكي"، التي يشتغل عليها مختبر البحث العلمي، التابع لكلية الآداب عين الشق؛ وتروم استجلاء تمظهرات نظريتي التواصل والشعرية، كما نظّر لهما "رومان جاكبسون"، في ديوان الشاعرة الشيلية، مسنودتين بنظرية تعدد الأنساق الأدبية، لصاحبها "إيتامار إيفن زوهار"، ونموذج تحليل نحو النص، لـ"ماريّا جوزيب كوينكا"؛ وتروم مد الجسور الثقافية بين المغرب وأمريكا اللاتينية عموما، والشيلي خصوصا، في تناسق مع أهداف وتوجهات "المركز الثقافي محمد السادس" المتواجد بكوكيمبو بالشيلي، والذي أتحف الحضور بمقطوعة فنية تراثية على ايقاعات وترانيم آلة العود، عنوانها تغنجة المعروفة في الثقافة المغربية، باللغتين العربية والإسبانية. كما عرف الملتقى أيضا مشاركة "مصطفى روض الشاعر والصحفي والمهتم بالثقافة والأدب الشيليين، والذي أصدر مؤخرا أول ديوان له باللغتين العربية والإسبانية بجمهورية الشيلي، يحمل عنوان : "تفاحة من كلام" .

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :