ifada إفادة

ifada إفادة


العرايشي يهاجم الاعلام السعودي بالمغرب ويعتبره استثمارا في المال دون المردودية

الأربعاء 11 نوفمبر 2020 - 13:00 , بقلم بشرى الطاهيري
العرايشي يهاجم الاعلام السعودي بالمغرب ويعتبره استثمارا في المال دون المردودية

دافع الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة فيصل العرايشي، عن الإعلام العمومي المغربي، مشيرا إلى أن له قوة ومصداقية على مستوى العالم.
جاء ذلك في عرض قدمه خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة، لتقديم عرض حول الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة الدراسات والانجازات السمعية البصرية (صورياد 2M) اليوم الأربعاء بمجلس النواب.
وأوضح العرايشي، أن مجال السمعي البصري انفتح، ودخلت قنوات أخرى منها قناة “ميدي 1” تيفي، كما تم خلق 22 إذاعة  خاصة فكانت هناك تنافسية، متسائلا بالقول، “لكن من هم المنافسين الحقيقين للتلفزات المغربية العمومية؟”.
وتابع المتحدث، “المنافسة قادمة عبر الساتل، فأكثر من 97 في المائة من الأسر المغربية تتوفر على جهاز التقاط القنوات الفضائية، وأكثر 98 في المائة من الأسر لا تشاهد القنوات التلفزية إلا عبر التقاء الساتيليت، فالمنافسة قادمة من الفضاء العربي، وهناك أكثر من 1200 قناة بالمجان” يقول العرايشي، مضيفا “إذن “المنافسة المباشرة لقنواتنا العمومية هي هذه القنوات”.
وأكد العرايشي، أن مردودية المشغلين بالشركة الوطنية للإذاعة والتفلزة تضاعفت 5 مرات، مشيرا بالقول، “في سنة 2000 كان تقريبا 2250 من الشغيلين داخل الاذاعة وكنا نقدم قناة تلفزية واحدة وقناتين إذاعتين وطنتين وقنوات جهوية، واليوم في سنة 2020 عدد الشغيلين داخل الشركة أصبح 2000، فهناك تقليص بـ10 الى 12 في المائة في عددهم، كما قمنا بخلق 7 قنوات واذاعتين و3 اذاعات جهوية، وبالتالي إذا عدنا لمردودية الشغيلين داخل المؤسسة سيظهر أنه كنا نسير فيما يتعلق بالبث بـ6500 ساعة للتفلزة، واليوم نسير في 30 ألف ساعة، كما أن الانتاج تضاعف بطريقة كبيرة”.
العرايشي، شدد على أنه من الواجب “الدفاع عن الاعلام العمومي، فعند مقارنته مع بلدان أخرى سنجد أن أرقام المغرب جد مشرفة”، موضحا أنه “عندما نقول أن 51.5 في المائة من المغاربة يشاهدون القنوات المغربية يوما كاملا فهو معدل يومي، في 24 ساعة، وأهم رقم هو عدد المغاربة الذين يشاهدون يوميا القنوات المغربية وهم أكثر من 85 في المائة” وفق تعبيره.
واسترسل، “مشاهدة الإعلام العمومي في الدول العربية لا يتعدى 9 في المائة كنسبة مشاهدة في الكويت، وعمان 14.5 في المائة، وقطر 6.4 في المائة، والسعودية 6 في المائة، والامارت 8 في المائة، والمغرب 51.5 في المائة.
وزاد قائلا، إن أول شيء تُبنى عليه البرمجة هي المشاهد، “وهذا عنصر أساسي في التخطيط والتفكير وفي هندسة البرمجة”، مضيفا أن “مكانة الإعلام العمومي المغربي جد قوية في العالم العربي”.
وبالنسبة للدول الأوروبية، يتابع العرايشي، فنسبة المشاهدة للقنوات العمومية التابعة لهم تتمثل في 32 في المائة في فرنسا، و48 في المائة بالنسبة لألمانيا، وايطاليا 36 في المائة، إسبانيا 24 في المائة، وانجلترا 40 في المائة”، موضحا  أنه ”حتى مقارنتنا مع هذه الدول تظهر أن الإعلام العمومي المغربي قوي”.
وأورد المتحدث، أنه “عوض الافتخار بمكانتنا نتلقى خطاب يحطم أدائنا عوض أن يشرف بنا”، مبرزا أن ”نسبة مشاهدة القنوات العمومية يتطور سنة بعد سنة”.
وقال العرايشي، إن مصداقية الإعلام العمومي تُبنى، “فمثلا قناة ام بي سي قررت الدخول إلى المغرب وخلق قناة، وقيل أنهم سيهاجمون الفضاء المغربي وأن الاعلام العمومي في خطر، واستثمروا 300 مليون درهم، لكننا لم نخف من ذلك، لأننا نعرف عملنا ومصداقيتنا”.
وزاد “مغنخافوش من قناة جات تمحي 50 عام من الخبرة وذلك ما وقع مدازتش عامين تا سدو، لأنهم يستثمرون المال وليس لهم مردودية، فأحسن إنتاج ايخادوه القنوات المغربية، وديكشي لي كيبقا كياخدوه هما لذلك عارفين مجالنا”.
ولفت أن مدة استهلاك التلفزة في المغرب في سنة 2019، كان معدلها 4 ساعات وفي العالم 2 ساعات و48، وبالتالي مزال استهلاك البرامج التلفزية في المغرب جد قوي، وهناك إقبال كبير عند المواطن، وهو مؤشر قوي على رضا المتفرج المغربي على برامجنا”.

التعليقات

كل التعليقات الموجودة في الموقع لا تعكس وجهة نظرنا

لا يوجد تعليق في الوقت الراهن

أضف تعليقك أيضا

أخبار ذات صلة

تابعونا على :