السبت ٠٣ دجنبر ٢٠٢٢

12 ألف طفل مغربي يستفيد من الرعاية

الأثنين 20 نوفمبر 16:11

تزامنا مع اليوم العالمي للطفولة، الذي يخلده العالم في 20 نونبر من كل عام، رصدت منظمة الأمم المتحدة لحماية الطفولة واقعا مريرا للأطفال المغاربة، وتفاوتا كبيرا بين ظروف عيشهم في العالمين القروي والحضري.
وأصدر فرع اليونيسيف في المغرب، اليوم الإثنين، تقريرا ضمنه معطيات صادمة عن واقع الأطفال المغاربة منذ ولادتهم، حيث لا زالت 55 في المائة من الولادات في العالم القروي تتم بعيدا عن الظروف السليمة، وخارج المراكز الطبية، ما جعل نسب الوفيات في صفوف حديثي الولادة في قرى المغرب، تسجل 24 في المائة من مجموع الولادات الحديثة.
ورصدت المنظمة في تقريرها، الإشكالات الصحية التي يعانيها الأطفال المغاربة، حيث أن 14 في المائة منهم يعانون من تأخر في النمو الناتج عن سوء التغذية، و 2.3 في المائة يعانون من نحول مرضي، و 12 في المائة يعانون من السمنة، بسبب سوء  التغذية. 
وأوردت المنظمة معطيات صادمة عن التفاوت في الولوج للتعليم في المغرب، ففي وقت تصل فيه نسبة التمدرس عند الأطفال ما بين 15و17 سنة في الوسط الحضاري إلى  86.3 في المائة، لا تتجاوز نسبة المتمدرسين في القرى المغربية خلال نفس الفئة العمرية 40.6 في المائة.
كما رصد التقرير وجود 11373طفل مغربي، موزعين على 114 مؤسسة لحماية الأطفال في وضعية صعبة، 7918 ذكور و3455 إناث.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الأربعاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٤:١٢

القاء القبض على طبيب مارس الابتزاز على النساء الحوامل

الأربعاء ١٣ دجنبر ٢٠١٧ - ١١:٠٢

خزينة بلدية أكادير تتكبد خسائر مالية تصل إلى ملياري سنتيم

الثلاثاء ١١ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:٤٤

إحصاء جديد: 2000 يهودي يقيمون في المغرب

الخميس ١٤ أبريل ٢٠٢٢ - ١١:٣٥

“إنتحار طفلة بمدينة سيدي سليمان”