الأربعاء ١٨ مايو ٢٠٢٢

11 مليونا ونصف مغربي يستفيدون من نظام “راميد”

الثلاثاء 10 أبريل 12:04

أكّد وزير الصحة أناس الدكالي أن عدد المستفيدين من نظام المساعدة الطبية “راميد” بلغ 11.7 مليون مواطن مغربي، منهم 90 في المئة يعانون من الفقر، و10 في المئة من الهشاشة. مضيفا أن 49 في المئة من المستفيدين تنتمي للوسط القروي، بينما 51 في المئة من ساكنة المدن. في حين بلغت نسبة النساء المعنيات بـ “راميد” 53 في المئة.
وأوضح الدكالي، أمس الاثنين بالرباط، خلال كلمة له بمناسبة تخليد اليوم العالمي للصحة، أن هناك خطوات حثيثة من أجل تمكين 90 في المئة من المغاربة من التغطية الصحية في أفق سنة 2021، مشددا على أن المغرب مدعو لضمان استدامة نظام المساعدة الطبية من خلال انتظامية تمويله وتجويد حكامته، عبر إحداث هيئة إدارية مستقلة لنظام المساعدة الطبية “راميد”.
وأشار وزير الصحة إلى أن الخطوات التي قطعها المغرب في مجال إرساء نظم التغطية الصحية الأساسية منذ تأسيسها، مما ساهم في الرفع من أمد الحياة ليصل إلى 74 سنة، ومكّنت من القضاء على العديد من الأمراض السارية والخطيرة، كما هو الحال بالنسبة للملاريا وشلل الأطفال والرمد الحبيبي “التراخوما” ومرض الدفتيريا، فضلا عن تعزيز التكفل بالأمراض المزمنة والمكلفة، بفضل توسيع الاستفادة من أنظمة التأمين عن المرض منذ إطلاق أنظمة التغطية الصحية الأساسية سنة 2005 لتشمل إلى حدود اليوم 63 في المئة من المواطنين.
الدكالي، عاد للحديث بمناسبة هذا اللقاء، عن عدد من الأوراش المرتبطة بالتغطية الصحية، في إطار توسيع الاستفادة من أنظمة التأمين عن المرض، والتي شكّلت وعودا لمن سلفوه، ويتعلّق الأمر بالتأمين الإجباري عن المرض الخاص بطلبة التعليم العالي، الذي لا يزال يثير نقاشا لحدّ الساعة في عمقه، شأنه في ذلك شأن توسيع نظام التأمين الإجباري عن المرض ليشمل بذلك أمهات وآباء الأشخاص المؤمّنين، وتفعيل التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء، مقّرا بشكل ضمني بأعطاب عدم تعميم التغطية الصحية التي ما زالت تعاني من تداعياتها فئات عريضة من المواطنين، التي لا تجد سبيلا للعلاج، وهو ما يشكّل تحدّيا يتطلّب انخراطا جماعيا لمواجهته وتمكين كل المغاربة من الحق في الصحة، حتى لا يظل مجرد شعار وإنما يصبح فعلا ملموسا.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الإثنين ١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠١

البحرية الملكية تنقذ حياة 19 “حراكا” في مياه الدار البيضاء

الجمعة ٠٦ أبريل ٢٠١٨ - ١١:٠٦

وزارة الصيد البحري تحذر المغاربة من قناديل البحر

الجمعة ١٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠١:٢٤

صحف اليوم: الأساتذة المتعاقدون قنبلة تهدد التعليم الوطني

الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ - ١٢:٠٤

“لارام” تتوصل إلى اتفاق مع الربابنة المضربين