الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤

وهبي يتسبب في إشعال فتيل احتجاج عدول المغرب

الخميس 25 يناير 15:01

أعلنت الهيئة الوطنية للعدول عم عزمها خوض إضراب وطني لمدة أسبوع بدء من يوم الإثنين 29 يناير الجاري إلى غاية 5 فبراير 2024، من أجل المطالبة بعدم التراجع عن ما ينص عليه مشروع القانون المتعلق بمهنة العدول بمَنحهم الحق في تلقي الأموال والودائع الناتجة عَن تَوثيق العقارات.

وقالت الهيئة الوطنية للعدول، إنها “تتابع الحدث الاستثنائي الذي خلفه تصريح وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، أمام مجلس المستشارين يوم الثلاثاء 23 يناير 2024، بشأن التوثيق العدلي وكذا المشروع المتعلق به”، معتبرة أن الذي يقف وراء ذلك هي “جماعات ضغط من خارج وزارة العدل”.

وانتقد عدول المغرب، “الالتفاف على توصيات الميثاق الوطني لإصلاح منظومة العدالة الذي أوصى بتحديث مهنة العدول ومراجعة ما يتعلق بودائع المتعاملين مع المهن القضائية والقانونية في اتجاه حمايتها وتحصينها”.

وأكدت الهيئة الوطنية للعدول، استعدادها لتنفيذ برنامج احتجاجي تصعيدي على مراحل لفرض الشرعية وتحقيق المطالب المفصلية للسيدات والسادة عدول المملكة وفق المرجعيات الدستورية والحقوقية وتوصيات ميثاق إصلاح منظومة العدالة”.

وأبرز العدول، أنه لن يتم خلال هذا الإضراب تحرير عقود الزواج والإراثات والوكالات والبيوعات ومختلف التصرفات العقارية والتجارية والأحوال الشخصية والميراث.

وكان وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، قد صرح بمجلس المستشارين، أن القطاعات التي أحيل عليها مشروع القانون منح العدول حق استلام الأموال رفضت الأمر، مشيرا إلى أنه سيتم إسناد مسطرة الاحتفاظ بودائع المتعاقدين لدى العدول في مبالغ مَالية محددة.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ١٨ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٠٧

تركيا تعتقل مغربيا في الحدود السورية

السبت ١٦ دجنبر ٢٠١٧ - ١١:٣٢

لفتيت يحيل 26 رئيس بلدية على القضاء

الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٨

التجار يطالبون الحكومة بإيجاد حل لأضرار “حملة المقاطعة والاحتكار”

الإثنين ٢١ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٣

الرباح: فواتير الكهرباء رخصية لا تتجاوز 100 درهم