الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

وزير الداخلية البلجيكي يتوعد 300 مغربي بدفع الثمن

الأثنين 13 نوفمبر 11:11
قالت سلطات بروكسل إن نحو 1500 شخص خرجوا للاحتفال بفوز المغرب على كوت ديفوار، يوم السبت الماضي. لكن نحو 300 منهم بدؤوا في التصرف بعنف ومهاجمة رجال الشرطة وجرى استدعاء رجال الإطفاء بعد إحراق سيارات وصناديق قمامة.
وقال ممثلو الادعاء البلجيكي إنه “لم يتم القبض على أحد حتى صباح يوم الأحد”. لكن وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون توعد بمحاسبة المسؤولين عن العنف ووصف الأحداث بأنها غير مقبولة”، مضيفا “المشكلة الأساسية هي أن مثل هذه الأحداث تستخدم كذريعة لسلوك متهور والقيام بأشياء غير مقبولة”. 
وختم وزير الداخلية بلغة التهديد والوعيد قائلا: “لدينا صور الكاميرات، فكل من تسبب في تلك الأحداث سيدفع الثمن، ولا سبيل للإفلات من ذلك”.
وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي سيارات محترقة ومقلوبة ونوافذ محلات مهشمة وسط مدينة بروكسل، وكذلك شاحنات شرطة تطلق المياه من مدافع على حشود أمام مبنى البورصة في المدينة.
أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:١٥

العفو الدولية تطالب المغرب بالتحقيق في مقتل الطالبة حياة

السبت ٠٧ مايو ٢٠٢٢ - ٠٩:٤٤

الاحتراق الوظيفي كآفة تدمر القدرة على العمل

الخميس ٠٧ دجنبر ٢٠١٧ - ١٢:٢٩

مغربي يتسبب في إخلاء مطار فرنسي من 400 راكب

الخميس ٢٢ مارس ٢٠١٨ - ١٢:٥٥

8 أكاديميات جهوية للتربية والتكوين أمام قضاة جطو