الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤

وزارة الفلاحة تقيد الفلاحات المستهلكة للمياه لمواجهة الجفاف

الأثنين 15 يناير 13:01

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أن وزارته قيدت التوسع في الفلاحات المستهلكة للمياه بقوة، من قبيل الحمضيات والأفوكادو والبطيخ، وعززت المزيد من الزراعات المقاومة للجفاف مثل شجرة الخروب وشجرة اللوز وشجرة الأركان والصبار وشجرة الزيتون ونخيل التمر.
واضاف أن هذه الإجراءات تندرج في سياق التراجع الملحوظ للتساقطات المطرية والمخزون المائي في السدود، مما أسفر عن تفاقم العجز المائي في المناطق المروية، مبرزا الجهود التي يبذلها الوزارة لتحديث شبكات الري وتحسين نجاعتها، مع التأكيد على أن هذه الإجراءات لم تعد كافية لمواجهة نقص الماء الشروب.

وأوضح الصديقي خلال حوار أجراه مع صحيفة “لوماتان”، أن الوزارة أطلقت، كذلك، برنامج تتبع عن قرب من أجل ترشيد استخدام المياه في المناطق المسقية، مع إيلاء اهتمام خاص لزراعة الأشجار المثمرة والمحاصيل المعمرة.

وبغية التخفيف من آثار الجفاف، أورد أن الوزارة اتخذت تدابير استباقية مثل تدبير عرض المياه، وتكييف برامج المحاصيل، وتعبئة موارد مائية إضافية (كالتنقيب عن الآبار)، وكذا تحديث شبكات الري.

وفي هذا الصدد، جدد الوزير التأكيد على التزام الوزارة بالتكيف مع التغيرات المناخية، لاسيما من خلال بناء سدود جديدة، واستخدام المياه غير التقليدية (مثل تحلية مياه البحر)، والتحكم بمياه الري، وتشجيع البحث حول الأصناف المقاومة للجفاف.

أضف تعليقك

المزيد من إفادة إيكو

الإثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٤٠

ميركل وماكرون يتفقان على تعميق التعاون وتقوية الاتحاد الأوروبي

الخميس ١٣ أكتوبر ٢٠٢٢ - ١٠:٥٨

السعودية: لا نقبل الإملاءات ونرفض تسييس قرارات “أوبك”

الخميس ٣١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٥

“بنشعبون” يرفض السماح بالحجز على ممتلكات الدولة

الإثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٣ - ٠١:٠٩

المغرب يدعم مستوردي القمح لتعويض النقص الحاصل بسبب الجفاف