الأحد ٠٣ يوليو ٢٠٢٢

وزارة الخارجية توجه رداراتها نحو أمريكا اللاتينية وأوروبا

الأثنين 18 ديسمبر 10:12

تسعد وزارة الخارجية لإجراء حركة دبلوماسية واسعة في الأسابيع المقبلة.
 ونقلت عدة صحف أن تغييرات كبيرة ستشهدها سفارات المغرب في العالم، عبر تعيين سفراء وقناصل جدد، وإعفاء أسماء وازنة.
 وقالت مصادر من داخل الوزارة إن الأسماء التي من المنتظر أن يؤشر عليها الملك، تضم شخصيات سياسية جديدة ستشغل بالأساس مناصب في أمريكا الجنوبية وأوروبا.
وأضافت المصادر نفسها أن الحركة الدبلوماسيّة، التي تعد لها وزارة الخارجية منذ مدة، ستركز بالأساس على منطقة أمريكا الجنوبيّة، حيث لا تزال توجد بعض الدّول التي تساند جبهة البوليساريو، موضحة في الآن نفسه أن “أربعة أسماء تشغل مناصب سفراء في أمريكا الجنوبية ستغادر مناصبها وستعوضها أسماء جديدة لم يسبق لها أن تولت مهام دبلوماسية بقدر ما لها من خبرة في موضوع العلاقات البينية وتتقن اللغتين الإسبانية والإنجليزية، ولديها تكوين أكاديمي في مجال العلاقات بين المغرب وأميركا الجنوبية.
وأكدت المصادر نفسها أن الحركة الجديدة ستشمل كذلك تغيير 3 سفراء بالقارة الأوروبية وتغيير عشرات القناصل في بلدان مُختلفة، منهم من سيحال على التقاعد ومنهم من تلقت وزارة الخارجية بشأنهم تقارير بـ”التقصير”، مبرزة أن حركة القناصل ستكون كبيرة جداً بالمقارنة مع التغييرات السابقة.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:١٣

المغاربة أكبر المتضررين من ارتفاع معدل البطالة بإسبانيا

السبت ١٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:١٥

الخفر الاسباني ينقذ 109 مهاجرا سريا قبالة سواحل الحسيمة

الجمعة ١٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٠٦

عزم لجنة تقصي الحقائق حول جرادة انتخاب رئيسها

الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٥٦

الكويت تحسم الجدل حول موقفها من البوليساريو