الجمعة ١٩ أغسطس ٢٠٢٢

هل ستغير ألمانيا موقفها من قضية الصحراء المغربية؟

الخميس 6 سبتمبر 07:09

من المقرر أن تقوم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل بزيارة إلى الجزائر يوم 17 شتنبر المقبل. وهي الزيارة التي تم إلغائها لمرتين متتاليتين خلال السنتين الأخيرتين كان آخرها يوم 20 فبراير من 2017، حيث تم إلغاء الزيارة نظرا لإصابة الرئيس الجزائري بالتهاب الشعب الهوائية الحاد. 
 وسيرافقها في زيارتها هذه وفد اقتصادي مهم يضم اكثر من 80 رجل أعمال.

وقد أوردت عدة منابر إعلامية إسبانية أن الزيارة تتم في سياق تحاول فيه الجزائر “إغراء” ألمانيا بمشاركتها المتنامية في النزاع المفتعل في الصحراء المغربية.

ويأتي ذلك، على الخصوص، بعد تعيين الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء  ودخول ألمانيا إلى مجلس أوروبا.

وتوضح نفس المصادر أنه من المتوقع أن تقدم الجزائر عقودا اقتصادية مهمة للتأثير على موقف المستشارة الألمانية ‏من قضية الصحراء المغربية. فهل ذلك كفيل بتغيير ألمانيا لموقفها من النزاع المفتعل في الصحراء المغربية؟

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ١٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٥٦

خطط البوليساريو لمنع المينورسو من توثيق الخروقات

الإثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٥

الأمير مولاي هشام: الريفيون ليسوا انفصاليين

الإثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٥٥

مدينة أكادير ترقص على إيقاع أهازيج أمريكا اللاتينية

الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٤٩

الخارجية الإيرانية: السعودية وراء ما قام به المغرب مع طهران