الإثنين ٠٥ دجنبر ٢٠٢٢

نقابة سامير: تقرير المحروقات مبتور ولا يقول الحقيقة

الخميس 17 مايو 17:05

اعتبرت نقابة سامير، أن التقرير الرسمي الصادر عن لجنة الاستطلاع البرلمانية حول المحروقات، “جاء متأخرا ومبتورا، ولم تحكمه الشجاعة المطلوبة لقول كل الحقيقة”.

وأكد المكتب النقابي الموحد لمستخدمي سامر، أن “ضمان الحاجيات البترولية الوطنية بالجودة والأسعار المطلوبة، يتطلب الاستئناف الاني لمصفاة المحمدية لإنتاجها وتأسيس الوكالة الوطنية للطاقة من أجل الضبط والتقنين والمراقبة، وإذكاء المنافسة بين الإنتاج المحلي والاستيراد، ومراجعة القرارات المتعلقة برفع الدعم وتحرير الأسعار والإسناد بالإجراءات اللازمة لحماية المستهلكين والقدرة الشرائية لعموم الشعب المغربي”.

وجددت النقابة في بلاغ عممته على المنابر الاعلامية، مطالبتها “الدولة المغربية بالتشجيع والتحفيز على الاستثمار في تطوير واستمرار صناعات تكرير البترول، ومساعدة المساعي الجارية في شأن استئناف مصفاة المحمدية لنشاطها في أقرب الآجال والحرص على حماية مصالح الوطن والمواطنين”.

كما رحبت النقابة، “بقرار المحكمة التجارية في استبدال السنديك”، مؤكدة “المساندة والدعم بكل وعي ومسؤولية لكل الإجراءات والمجهودات الرامية لإعادة تشغيل مصفاة المحمدية، والالتزام بالحوار والتفاوض، والعمل على تسوية وضعية المشغلين عبر الأنابيك وإدماجهم في الاتفاقية الجماعية للشغل”.

وكان التقرير التركيبي للمهمة الاستطلاعية المذكورة، قد أوصى الحكومة بتكثيف جهود مراقبة قطاع المحروقات عن كثب ومحاربة كل الممارسات المشبوهة، وضرورة قيام مجلس المنافسة بتحليل وضبط وضعية المنافسة في سوق المحروقات.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ١١:١٢

رئيس برلمان دول الأنديز: النزاع حول الصحراء يخدم أجندات خارجية

الثلاثاء ١٩ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٠٢

البرلمان: لم يستفد أي برلماني من السفر لحضور المونديال

الثلاثاء ١٧ أبريل ٢٠١٨ - ١١:١١

ثلاث هيئات اممية تنتخب المغرب عضوا بها

الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:١٥

الأعرج ينفي مقاطعة المغاربة للقنوات العمومية