الأربعاء ٠٧ دجنبر ٢٠٢٢

نصائح مكتب السلامة الصحية إلى أصحاب أضاحي العيد

الأحد 19 أغسطس 14:08

وجه المكتب الوطني السلامة الصحية وصيته لعموم المواطنين المضحين بعدم اقتناء الأضاحي من نقط بيع وصفها بـ “المجهولة”.
وأوصى المكتب المواطنين في بلاغ له بشراء الأضاحي التي تتوفر على حلقة عيد الأضحى من الأسواق المفتوحة لهذا الغرض، والاحتفاظ بالحلقة بعد الذبح، حيث ستقوم المصالح المعنية بالتحقيقات اللازمة في حالة ورود إشكالات.
وشدد المكتب الوطني للسلامة الصحية المعروف اختصارا بـ”أونسا” من خلال البلاغ، على أن الحلقة لا تعنى أن الأضحية بحالة جيدة، بل تشير فقط إلى مصدرها ورقم الكساب المهني، كما أن “الحلقة” التي يكتب عليها رقم تسلسلي تهدف إلى تحديد مالك الأضحية وضمان التتبع بهدف زجر المتلاعبين فى علف الماشية.
على صعيد آخر، يوصي مكتب السلامة الصحية “أنه لا بد قبل عملية الذبح من تهييء مكان وأدوات نظيفة، كما أن الشخص الذي يقوم بنحر وتهييء الذبيحة يجب أن يكون طاهرا نظيف الجسد واللباس، إلى جانب اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند الشروع في سلخ الأضحية لتفادي تلوث اللحوم بأوساخ الصوف واجتناب عملية “نفخ” الأضحية عن طريق الفم
ويؤكد المكتب أنه عند استخراج الأعضاء، لا بد من ضرورة غسل السكين وتنظيف اليدين وكذا سحب المعدة والأمعاء دون تلويث اللحوم ووضعها في وعاء خاص ونظيف قبل غسلها.
وبخصوص فحص أعضاء الأضحية، ينصح المكتب بالانتباه عند ملاحظة لون غير طبيعي “أحمر داكن أو أصفر” على لحم الأضحية (السقيطة) والاتصال بالمصالح البيطرية التي تنظم مداومة يوم العيد قصد التأطير الصحي وإسداء النصيحة.
أما بخصوص الأعضاء، فينصح المكتب حين وجود إصابات، وأهمها الأكياس المائية التي تصيب الرئة والكبد وأحيانا القلب، بإزالتها واستهلاك باقي العضو في حال وجود كيس أو اثنين، أما إذا كانت الإصابة بليغة، فيجب إتلاف العضو بأكمله.
وفي حالة الإصابة بيرقة الدودة الشريطية بالوجه الداخلي للكبد أو شحم الأمعاء، فينصح بتنقية الأعضاء المصابة إذا كانت الإصابة خفيفة، أما إذا كان العضو مملوءا بالنقط البيضاء فيجب إتلافه بالكامل وهو ما ينطبق أيضا على مرض “الديسوطوميا” الطفيلي الذي يصيب الكبد. كما يجب إزالة الجزء المصاب بدودة الرئة وأيضا في حال تلوث الرئة بالدم، الناتج عند الذبح. أما عند معاينة إصابة الأضحية بدودة الرأس عند فتح الرأس على طول الخواشم، فيجب إزالة الطفيلي الذي لا يشكل أي خطر على صحة المستهلك.
ويقدم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أيضا نصائح متعلقة بتخزين الأضحية، حيث يتعين رشحها بوضعها في مكان بارد وحفظها من أي مصدر تلوث حوالي 24 ساعة بعد الذبح، ثم يمكن بعد ذلك تقطيع اللحوم وتخزينها حسب الغاية من التخزين، إما عن طريق التبريد في حرارة لا تتعدى 3 درجات خلال خمسة أيام، أو التجميد في حرارة -18.
أما بخصوص حفظ جلد الأضحية، فيؤكد المكتب على ضرورة الاعتناء بجودة جلد الأضحية برشه بمقدار كاف من الملح، والاحتفاظ به في مكان بارد إلى حين استعماله.
 

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الأربعاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٥

هيئة حقوقية تطالب العثماني بفتح تحقيق في معاناة الحجاج

الأربعاء ٢٥ مايو ٢٠٢٢ - ١٢:٥٤

التصنيف العالمي الجديد لجواز السفر المغربي

الجمعة ٠١ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٩

إسبانيا تكشف عدد العاملات المغربيات المعتدى عليهن جنسيا

الجمعة ١٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:١٨

السرطان يغزو المجتمع المغربي أمام صمت الحكومة