السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣

نادي المحامين بالمغرب يراسل “الفيفا” بشأن التجاوزات الجزائرية

الأثنين 16 يناير 07:01

إفادة – فاطمة حطيب

على إثر التجاوزات الخطيرة التي أقدمت عليها الدولة الجزائرية، و الاتحاد الجزائري لكرة القدم تجاه الشعب المغربي، اعتزم نادي المحامين بالمغرب توجيه مذكرة قانونية بهذا الخصوص، إلى اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم.

و يأتي هذا الإجراء على خلفية الاستفزازات التي قامت بها الجزائر تجاه المغرب، إبان افتتاح كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، حيث ورطت نفسها في فضيحة تسخير حفيد “نلسون مانديلا” الذي استأجرته من أجل التطاول على المغرب، حيث حرض من خلال تصريحه، على تحرير الصحراء باعتبارها جزائرية بحسب زعمه، و ذلك وسط وابل من الهتافات، الأمر الذي راهنت من ورائه الجزائر على تسييس الرياضة.

هذا الوضع الشاذ تسبب في غضب رئيس الكاف الذي صرح بقوله: ” أنا لو كنت أعلم أن الجزائر ستقوم بهذه الأفعال الصبيانية و هذه الحماقات، لما حضرت لافتتاح هذه البطولة، فهده بطولة كبيرة و ليس لها علاقة بالسياسة، و الجزائر خلطت بين الرياضة و السياسة، من أجل نفث سمومها في المغرب الذي نكن له كل الوقار و الاحترام” إلى أن يقول: “و يبدو أن هناك مآمرة كبيرة في هذه القضية تجاه المغرب، و سنفتح تحقيقا في هذا الأمر، و سنفرض عقوبات قاسية على الجزائر بسبب هذا التصرف المنحط، و الإحراج الذي وضعتنا فيه أمام المغرب”.

و في هذا السياق أعلن “مراد العجوطي” رئيس نادي المحامين بالمغرب، رفع ملف للجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ضد الجزائر، موضحا أن الملف يتضمن أدلة ثابتة تظهر عنصرية الدولة الجزائرية، و الاتحاد الجزائري لكرة القدم تجاه الشعب المغربي، حيث الهدف السعي وراء معاقبة الاتحاد الجزائري، عن طريق استبعاده من المنافسات الدولية و القارية، بسبب إقحام السياسة في الرياضة، و تسخير جماهير لمهاجمة الشعب المغربي بألفاظ بذيئة، و شعارات عنصرية تتنافى و أعراف الفيفا، و كذا منعه المنتخب المغربي من المشاركة في المسابقة عبر طائرة مغربية.

هذا و أكد رئيس نادي المحامين بالمغرب أن : ” الفقرة الثانية من المادة 52 من مدونة التأديب، تنص على أنه لا يجوز لأي شخص أو هيئة أن يلفت انتباه الهيئات القضائية للفيفا إلى سلوك، يعتبره مخالفا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، شريطة أن تكون الادعاءات مكتوبة”.

و أضاف أن ” المادة الستون من لوائح “الفيفا” بشأن سلامة و أمن الملاعب، تحظر بتاتا الترويج أو الإعلان عن الرسائل السياسية و الدينية، داخل رقعة الملعب أو بالقرب منه بأي وسيلة من الوسائل، قبل و أثناء و بعد المباريات”.

و من نفس المادة، يتابع “العجوطي”، “تنص الفقرة الثانية صراحة على إلزامية ضمان عدم تصرف المشجعين بطريقة استفزازية او عدوانية، داخل الملعب أو بالقرب منه مباشرة، و هي المسؤولية التي تقع على عاتق منظم الحدث الرياضي، بتعاون مع السلطات الأمنية المحلية، حيث يشمل ذلك الاستفزازات الكلامية و الشعارات العنصرية والعدوانية”.

و تابع رئيس نادي المحامين حديثه مشيرا إلى ” خطورة هذه السلوكيات التمييزية في الشأن الرياضي، خاصة ان المادة الرابعة من النظام الأساسي للفيفا، تمنع بشكل تام أي تمييز ضد دولة أو فرد أو مجموعة من الأشخاص بسبب لون البشرة أو الأصل العرقي أو الجغرافي أو الاجتماعي أو المعتقد السياسي أو لأي سبب آخر، و ذلك تحت طائلة تعليق العضوية أو الاستبعاد”.

و أضاف أن ” المادة 22 من مدونة أخلاقيات “الفيفا” تنص على عدم التقليل من كرامة و سلامة أي بلد أو مجموعة من الأشخاص” مؤكدا على أن “الاتحاد الجزائري لكرة القدم يتحمل المسؤولية الكاملة بتصرفات المشجعين، و الخطاب السياسي الذي ألقاه ضيوف حفل الافتتاح على مسامع الحاضرين”.

أضف تعليقك

المزيد من رياضة

الأربعاء ٣٠ دجنبر ٢٠٢٠ - ٠٨:٠٥

انتخاب عبد اللطيف ايت امبريك كاتبا إقليميا لفرع الإتحاد النقابي للشبيبة و الرياضة بأكادير

السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:١٥

مورينيو: لست أنا من باع محمد صلاح

الخميس ٠٨ دجنبر ٢٠٢٢ - ٠٨:٣٧

موسى فقي: إفريقيا فخورة” بالإنجاز التاريخي الذي حققه أسود الأطلس

الخميس ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٤٥

انطلاق عملية بيع تذاكر مباراة الرجاء وزغرتا اللبناني