الجمعة ٢٤ مايو ٢٠٢٤

موريتانيا تستدعي السفير الإيراني وتحتج على “التشيع”

الأربعاء 30 مايو 13:05
8276

أبلغ وزير الخارجية والتعاون الموريناني ،إسلك ولد أحمد إزيد بيه، السفير الإيراني في نواكشوط محمد عمراني، تحذير بلاده من النشاطات المشبوهة التي تقوم بها سفارة إيران في موريتانيا والتي تستهدف تغيير مذهب وعقيدة المجتمع الموريتاني.
وجاء هذا التحذير بعد أقل من يوم واحد من إغلاق السلطات الموريتانية مركزا تابعا للشيعة في العاصمة نواكشوط، وهو “مجمع الإمام علي” التابع لإيران، وعزل إمامه وتعيين إمام سنّي مكانه، وذلك بعد سنوات من النشاط، حيث أقيم المركز مع بدايات إعلان بعض الموريتانيين عن تشيّعهم، وبدء تنظيم نشاطات في المناسبات الشيعية، إضافة إلى تسيير رحلات إلى لبنان وإيران، إلا أنه أصبح محل جدل في الآونة الأخيرة بسبب التهجم على الصحابة.
وفي هذا الإطار، ذكر موقع “صحراء ميديا” نقلا عن مصادر خاصة، أن السلطات الموريتانية أبلغت السفير الإيراني أنها “لم تعد تقبل بأي نشاط تقوم به السفارة أو جهات مرتبطة بها من أجل تغيير مذهب المجتمع الموريتاني أو عقيدته”.
كما ذكرت المصادر أن الموريتانيين أبلغوا السفير بأنهم اتخذوا جملة من الإجراءات لمنع أي نشاط لنشر الفكر الشيعي في البلاد، مطالبة السفير بالتوقف عن مثل هذه الأنشطة التي لم تعد مقبولة وتهدد وحدة المجتمع وعقيدته.
وكانت نواكشوط قد قلصت مستوى تمثيلها الدبلوماسي في طهران منذ عدة سنوات إلى مستوى قائم بالأعمال فقط، وكثيراً ما انتقدت التدخل الإيراني في الشؤون العربية الداخلية.
 

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الثلاثاء ١٧ دجنبر ٢٠١٩ - ٠٣:٢٠

“خارجية قطر”: لن ندير ظهرنا للدول التي ساعدتنا خلال الأزمة

الخميس ٣١ مارس ٢٠٢٢ - ٠٣:٠١

اجتماع وزراء خارجية الدول الست ينهي أشغاله  بإسرائيل

الأربعاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:٣٣

تركيا تقرر مواصلة شراء الغاز الطبيعي من إيران

الأربعاء ١٠ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:٥١

المركز السينمائي يبسط إجراءات الحصول على تراخيص التصوير