الخميس ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢

منيب: الدولة العميقة تواجه مطالب المغاربة بأحكام قاسية

الأربعاء 27 يونيو 17:06

قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد ومنسقة فيدرالية اليسار الديمقراطي، إن الأحكام الصادرة في حق معتقلي حراك الريف “قاسية وجائرة، بشهادات هيئة الدفاع التي تؤكد أن ملفاتهم تكاد تكون فارغة”، وتعيد المغرب الى سنوات الرصاص.

وطالبت منيب في تصريح موقع من قبل الهيئات السياسية (الاشتراكي الموحد، والمؤتمر الوطني الاتحادي والطليعة) على هامش ندوة عقدت اليوم الاربعاء، بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين على خلفية حراك الريف وباقي الاحتجاجات، داعية الحكومة إلى الاستجابة الفورية للمطالب التي خرج من أجلها الشباب المحتج، وتلك التي رفعتها “حملة المقاطعة”.

وأضافت ممثلة فيديرالية اليسار: “عوض أن تتفاعل الدولة بالحكمة والشجاعة مع مطالب المحتجين، لجأت إلى مقاربة أمنية “، مؤكدة أن “المغاربة أصدروا من خلال هذه الهزات الاجتماعية وحدث المقاطعة حكمهم على النموذج الاجتماعي والاقتصادي وأيضاً النموذج السياسي، الذي لا يحترم الفصل بين السلط ولا يجعل من نظام العدالة العمود الفقري للدولة”.

وأوردت منيب في تصريح غاضب، بعد صدور عدد من الأحكام القاسية ضد الزفزافي ورفاقه، أن “الدولة العميقة وجدت نفسها في مواجهة مع ساكنة المغرب العميق، التي تطالب بالكرامة والحق في التنمية والعيش بشروط أفضل”، قبل أن تؤكد أن توالي الحركات الاحتجاجية بالمغرب مؤشر دال على ناقوس الخطر.
وحذرت من العودة بالبلاد إلى السنوات السوداء التي عاشها المغاربة خلال فترة “الجمر والرصاص”، معتبرة أن “ملاحقة المناضلين بتهم واهية أمام القضاء من شأنه أن يعمق الأزمة بين الدولة والمواطن”.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الإثنين ٣٠ يوليو ٢٠١٨ - ١١:١٧

المغرب يحتاج إلى 60 مليون يورو لمكافحة الهجرة إلى إسبانيا

الإثنين ٢٠ أغسطس ٢٠١٨ - ١٢:٥٥

القوات الجوية تنظم استعراضات على مشارف نهر أبي رقراق

الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:١٩

الداودي يلعب بالنار ويحرج العثماني أمام المقاطعين

الأربعاء ١٨ أبريل ٢٠١٨ - ١١:١٤

العلمي: دول عديدة ستصوت لنا لاحتضان مونديال 2026