الإثنين ٢٢ أبريل ٢٠٢٤

مستودعات الفحم العشوائية تدفع ساكنة إقليم تارودانت إلى الاحتجاج

الثلاثاء 19 نوفمبر 20:11
12477

تتواصل معاناة سكان كل من باشوية الكردان وقيادة أولاد محلة وقيادة مشرع العين بإقليم تارودانت، مع الدخان المنبعث من مستودعات الفحم “الفاخر” العشوائية المنتشرة في المناطق المذكورة.
وأفادت جمعيات المجتمع المدني، في بلاغ، أنها نظمت وقفات احتجاجية لتنبيه السلطات المحلية كي تتدخل وتقوم بواجبها، وترفع هذا الضرر عن الساكنة، “حيث دعا الكاتب العام للعمالة إلى عقد اجتماع موسع لحل هذه المشكلة، وتعهد برفع الضرر في أجل خمسة عشر يوما كحد أقصى، كما وعد بترحيل هؤلاء المستغلين إلى أماكن أخرى بعيدة عن الناس، لكن دون تنفيذ ذلك”.
وأضاف البلاغ، أن هذا التماطل شجع المستفيدين على زيادة الورشات العشوائية، فزادت حدة الدخان المنبعث من الأكوام، كما اتسعت الرقعة الجغرافية التي ينشطون بها، وهذا ما شكل خطرا حقيقيا على صحة المواطنين، وأصبح العيش في هذه المنطقة نوعا من العذاب.
كما أكدت جمعيات المجتمع المدني، في نفس البلاغ، على أنه في ظل استمرار هذه الكارثة التي ألحقت ضررا كبيرا بصحة المواطنين وبالبيئة، وأمام عجز المسؤولين عن إيجاد حلول، فإن أعضاء التنسيقية الممثلين لجمعيات تنتمي لتسع جماعات، يعلنون تمسكهم المطلق برفع الضرر الناتج عن إنتاج الفحم الخشبي، كما يدعون الساكنة المتضررة إلى المشاركة في وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم تارودانت، يوم الأحد فاتح دجنبر 2019 على الساعة الحادية عشر صباحا.

أضف تعليقك

المزيد من شؤون محلية

الإثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٥

أطر ثانوية بأزيلال يضربون احتجاجا على انعدام الأمن بالمؤسسة

الخميس ٢٨ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٣٠

ضحايا “جوطية بنعباد بالقنيطرة” يتهمون “الرباح” بالتواطؤ والتستر على الفساد

الأحد ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:٠٠

“عامل ورزازات” يعطي انطلاقة مشاريع تنموية بكلفة 50 مليون درهم

الجمعة ١٦ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٩:٥٦

عبد اللطيف حلويت يعطي انطلاقة أشغال تأهيل مركز جماعة بين الويدان السياحي بأزيلال