الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

مراكش تحتضن الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا

الأثنين 9 يوليو 12:07

 تحتضن مدينة مراكش في أكتوبر 2019، الدورة الخريفية الثامنة عشرة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
جاء ذلك خلال أشغال اجتماع اللجنة الدائمة التابعة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تعقد دورتها السنوية ال27 بالعاصمة الألمانية برلين، في الفترة ما بين 7 و11 يوليوز 2018 وحظي احتضان المغرب لهذه الفعالية، التي أدرجت كنقطة تاسعة في جدول أعمال اللجنة الدائمة للجمعية البرلمانية، بإجماع 262 برلمانيا، أعضاء الجمعية البرلمانية، وفق ما ذكر مجلس المستشارين في بيان له توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء.
وأضاف البيان أن هذا الحدث يعتبر الأول من نوعه منذ توقيع اتفاقية هلسينكي سنة 1975، إذ سيتم عقد دورة دائمة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا خارج منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
 وناقشت هذه الدورة التي تميزت بحضور المئات من البرلمانيين من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا الوسطى والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مواضيع تهم الشؤون المالية للمنظمة، وتقريري رئيس وأمين عام الجمعية حول الأنشطة التي باشرتها لجان الجمعية خلال السنة الماضية، على رأسها بعثات مراقبة الانتخابات التي يشرف عليها مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، فضلا عن الأوضاع السياسية والأمنية في منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
وقد عبر عدد من ممثلي البرلمانات أعضاء الجمعية البرلمانية للوفد المغربي، بعد نهاية أشغال اجتماع اللجنة، على رأسهم وفود من دول السويد والدنمارك وفرنسا وهولاندا واللوكسمبورغ ورومانيا، عن تطلعهم للمشاركة في أشغال الدورة الخريفية للجمعية البرلمانية.
ويشارك وفد عن البرلمان المغربي في أشغال هذه الدورة  
وحسب بلاغ لمجلس النواب، تعرف هذه الدورة، التي تتمحور حول تفعيل التزامات منظمة الأمن والتعاون في أوربا، مشاركة 300 برلمانية وبرلماني يمثلون الدول الأعضاء والشريكة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوربا، إلى جانب المكلفين بمهام لدى المنظمة، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في برلين. ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة تقديم ومناقشة تقارير اللجان العامة الثلاثة ومشاريع التوصيات ذات الصلة؛ وتقرير اللجنة العامة للديمقراطية وحقوق الإنسان والقضايا الإنسانية، وتقرير اللجنة العامة للشؤون الاقتصادية والعلوم والتكنولوجيا والبيئة، وتقرير اللجنة العامة للشؤون السياسية والأمن، على أن تتوج الدورة بإصدار إعلان برلين 2018.
وتناقش هذه الدورة مواضيع تهم على الخصوص التحديات التي تواجهها المنظمة، وفي مقدمتها الأمن والهجرة والبيئة، والمساواة بين الجنسين، وبحث سبل تقوية دور منظمة الأمن والتعاون في مكافحة الإرهاب، ومحاربة كل أوجه التمييز والتعصب، بالإضافة إلى إشكاليات التعدد الثقافي.
ويحضر أشغال هذه الدورة عن البرلمان المغربي، أعضاء الشعبة الوطنية في الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوربا، التي تضم خمسة برلمانيين، من بينهم ثلاثة أعضاء عن مجلس النواب، ويتعلق الأمر بكل من النائب محمد الملاحي عن الفريق الاشتراكي والنائبة لطيفة الحمود عضو فريق الأصالة والمعاصرة، ، والنائب جمال بنشقرون كريمي عن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، وعضوين عن مجلس المستشارين هما المستشار محمد البكوري رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، والمستشار عبد الكريم الهمس عضو فريق الأصالة والمعاصرة.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ١٨ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٤٣

العثماني: مشروع مرشيكا استنسخته دول إفريقية صديقة

الأربعاء ٠٢ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٢٨

البوليساريو: نريد شراكة قوية مع حزب الله

الثلاثاء ١٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٢٣

المثليون يهددون ترشيح المغرب لاحتضان مونديال 2026

الإثنين ١٢ يونيو ٢٠١٧ - ٠٥:٥٩

المانيا: حرب وشيكة في الخليج بسبب الازمة القطرية