الخميس ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢

مدينة أكادير ترقص على إيقاع أهازيج أمريكا اللاتينية

الأثنين 23 أبريل 22:04

أسدل الستار بأكادير ليلة أمس على فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للفنون والثقافات الذي نظمته منتدى الجنوب للثقافات إلى غاية 22 ابريل ، وذلك بمشاركة مجموعة من الفرق الفنية ، ونخبة من الفاعلين في المجال الفني والثقافي من جنسيات مختلفة. وقد عرفت هذه الدورة تفاعلا جماهيريا كبيرا وتغطية إعلامية واسعة .

 أهازيج أمريكا الاتينية، ضيف شرف هذه الدورة، وايقاعاتها الغنية والمتنوعة الأساليب ، لخصت للجمهور الأغاديري تاريخ موسيقى قارة إختلط فيها العنصر الاوروبي بسود إفريقيا والسكان الاصلين من خلال ثلاث تجارب متفردة : كلومبيا، البيرو، والارجنتين. يؤكد رئيس المهرجان الدكتور عمر حلي انها ترسيخ لتلاقح الثقافات ودورة للمتاقفة بامتياز مشيرا الى ان تجاوب الجمهور مع السهرة الافتتاحية للمهرجان دليل على كونه نجح في الرهان الذي رسمه مند البداية والمثمتل في ابراز التنوع الثقافي المغربي والتقاطعات التي تجمعها مع باقي الثقافات العالمية مشيرا الى ان استضافة فرق من امريكا الاثنية خلال دورة هذه السنة هو اكبر دليل على ان الثقافة لا حدود لها وان لها تقاطعات مع الثقافة المغربية.

 الأنشطة المبرمجة في دورة هذه السنة عرفت بالتنوع والجودة من تقديم عروض للمجموعة الفنية التراثية المغربية “الكدرة” من إقليم أسا، ورقصة “تاسكيوين” من إقليم تارودانت ، التي صنفت من طرف منظمة “اليونسكو” مؤخرا ضمن قائمة التراث اللامادي للإنسانية، إضافة إلى تقديم عرضين فنيين لكل من أسينتوس كالداس من كولومبيا، و إيريز ديكاديس من مدينة اشبيلية الإسبانية. وقد عرفت هذه التظاهرة الثقافية والفنية الدولية مشاركة فنانين ومجموعات فنية تراثية وعصرية ،إضافة إلى فرق أخرى استعراضية تنتسب لتسع دول هي الأرجنتين ، وكولومبيا ، وإسبانيا، وبيرو، ومالي، والسنغال، والكاميرون ، وإيطاليا إضافة إلى المغرب.

  وعلاوة عن العروض والسهرات الموسيقية، فقد عرفت دورة هذه السنة تنظيم “ماستر كلاس” حول موضوع الموسيقى كأداة لتيسير عملية التحول الصحي والاجتماعي ويقول بهذا الصدد الدكتور عبد الرحمان بلعياشي، أستاذ بشعبة الدراسات الاسبانيةكلية الآداب، جامعة ابن زهر  التي احتضنت هذه الندوة : ” الأمر في غاية البساطة: مثلما الضوضاء تتسبب في العديد من الأمراض فإن للمويسقى القدرة على العلاج منها. والعلاج الموسيقي هو توجيه استخدام الموسيقى في علاج العلل الجسمانية والعقلية والشعورية . كثير من المشكلات متضمنة : الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم وحساسية الصدر والصدقاع النصفى والقرح ومجال من الامراض الجسمانية تعالج باضطراد بالموسيقى” قبل أن يضيف أن المحاضرة عرفت تجاوبا كبيرا من لدن جمهور طلبة المسلك وغيره وباقي جمهور المهرجان. إضافة الى ورشة للرقص الفولكلوري بالأرجنتين من تنشيط فيفيانا بيكولو ، وباولا مانينديز. للإشارة فإن المهرجان الدولي للفنون والثقافات ، المعروف اختصارا باسم (فياك) ، ينظم من طرف كل من جامعة ابن زهرـ أكادير ، و”منتدى جنوب ثقافات “، وذلك بتعاون مع مجلس جهة سوس ماسة ، ووزارة الثقافة ، ومعهد “سيرفانتيس” الإسباني. وحسب المنظمين، فإن هذا المهرجان ” يسعى إلى إبراز المثاقفة المرتكزة على عروض تمثل فعليا الجهات والدول التي تنتسب إليها كما يقوم على تفرد العروض الفنية المقدمة بعدم استعمالها للآلات الحديثة، مع العمل في الوقت نفسه على إعادة الاعتبار للثقافات المحلية”

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الجمعة ١٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٠١

بوريطة: ضعف الجامعة العربية نابع من غياب مشروع مشترك

الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٥٨

“حزب الله” يرد على اتهامات المغرب بتسليح البوليساريو

الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٢٨

اليوم، التصويت على مشروع القرار الأمريكي حول الصحراء

الإثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٣٣

ملف المجلس الأعلى للأمن القومي على مكتب الملك